مجلس الأمن يوافق على بيان دعم محادثات استعادة السلام بسوريا

شهدت جلسة اليوم الاثنينلمجلس الأمن الدولي موافقة بالاجماع على بيان لدعم المحادثات التمهيدية الشاملة حول القضايا الرئيسية بهدف استعادة السلام داخل سوريا.

وأوضحت شبكة (إيه بي سي نيوز) الأمريكية، أن القضايا الرئيسية تشمل الانتقال السياسي وأفضل الطرق لمكافحة الإرهاب.

وقبيل التصويت صرح فيتالي تشوركين مندوب روسيا في مجلس الأمن الدولي بأن هذا البيان سيمثل أول وثيقة سياسية شاملة بشأن الأزمة السورية تصدر بالإجماع داخل مجلس الأمن.

الجدير بالذكر أن مجلس الأمن كان منقسماً بشدة حول سوريا، غير أنه قد أعلن مؤخرا تبنيه خطة المبعوث الأممي لسوريا ستيفان دي ميستورا والتي هدفهاإجراء جولة جديدة من المحادثات، أملاً فى إنهاء الحرب الأهلية في سوريا، والتي دخلت الآن عامها الخامس.