هجوم بسيارة ملغومة على قاعدة تدريب بالصومال

أعلن مسؤولون أن انتحاريا هاجم قاعدة للتدريب العسكري في مدينة كيسمايو الساحلية بالصومال، بسيارة ملغومة اليوم السبت، ما أدى إلى مصرع العديد من الجنود.

ويذكر أنه تم سماع دوي انفجار هائل أعقبه إطلاق نار، وقال مسؤولون عسكريون أنه تم تنفيذ الهجوم بينما كان الجنود يصطفون استعدادا للتدريبات.

وصرح المتحدث باسم العمليات العسكرية في حركة الشباب، الشيخ عبد العزيز أبو مصعب، أن الحركة مسؤولة عن الهجوم الذي أسفر عن سقوط ضحايا.

وأوضح العقيد أحمد اتو للصحفيين في المكان، أن هناك الكثير من القتلى، وأضاف أنه سوف يتم الاعلان عن التفاصيل فى وقت لاحق.

وقال رئيس الوزراء الصومالي عبد الرشيد علي شرماركي، أن الهدف الوحيد هو قتل الجنود الصوماليين الشجعان، وأكد أن الهجوم وقع على جامعة كيسمايو التي تتخذ كقاعدة لتدريب القوات الحكومية.