اخر اخبار فلسطين اليوم 24-11-2015 : مقتل شباب فلسطينيين بعد عمليات طعن و سقوط صاروخ من غزة على اسرائيل

استمرار عمليات الطعن من قبل الفلسطينيين و استشهاد مهاجميها على يد قوات الاحتلال الاسرائيلي 

قامت قوات الاحتلال الفلسطينية بقتل ثلاثة من الشبان الفلسطينيين في محاولات للطعن قاموا بها في أماكن مختلفة بينما قام شاب فلسطيني بقتل اسرائيلي بعد طعنه و ذلك ما بين القدس المحتلة و الضفة الغربية .

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي “قام فلسطيني بقتل شاب اسرائيلي بطعنه بسكين، وجرح اخر في هجوم عند محطة وقود على الطريق 443” (قرب بلدة نعلين الفلسطينية) “واطلقت قواتنا النار على المهاجم وقتل على الفور”.

أما عن وزارت الصحة الفلسطينية فأعلنت أن الشاب أحمد جمال طه من بلدة قطنة قد قتل برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي عند محطة الوقود بالقرب من بلدة نعلين .

كما قام جنود قوات الاحتلال الاسرائيلي بقتل شاب فلطسيني آخر و ذلك عند محاولته طعن اسرائيلياً بالسكين عند حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية .

وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي “تم إحباط هجوم طعن قرب حوارة عندما سحب فلسطيني سكينا مقتربا من القوة المتمركزة على مفترق الطرق وحاول طعن احد الجنود وردت القوة على التهديد المباشر وقتلته”.

و ذكر الهلال الاحمر الفلسطيني أن فتاه نقلت متأثرة بجروح خطرة برأسها و ذلك عند حاجز حوارة و لكن لم تتأكد هل شاركت في عملية الطعن أم لا .

و قد ذكرت المصادر الطبية أن الفتاه سماح عبد الله و التي تبلغ من العمر ثمانية عشر 18 عاماً كانت راكبة للسيارة عندما قامت قوات الاحتلال الاسرائيلي بفتح النار عليها و على الشاب الفلسطيني المقتول .

هذا و لم يقع ضحايا أو اصابات من محاولة الطعن كما ذكرت شرطة الاحتلال الاسرائيلي .

و استمراراً لعمليات الطعن من قبل الشبان الفلسطينيين قامت شابتين فلسطينيتين بعملية طعن في القدس الغربية و بالتحديد قرب سوق محانيه يهودا نتج عنها قتل اسرائيلياً و قامت قوات الاحتلال بفتح النار عليهما ما أدى الى استشهاد فتاة و الاخرى أصيبت باصابات خطيرة .

وقالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال  أن الفتاتين تلميذتان وكانتا تحملان حقيبتين مدرسيتين.

واوضحت الشرطة ان الفتاة التي قتلت في السادسة عشرة من عمرها وان الفتاة المصابة بجروح خطيرة تبلغ من العمر 14 عاما، موضحة انهما “من شمال مدينة القدس”. ونقلت المصابة الى مستشفى شعاري تصيدق بالقدس الغربية.

نتنياهو يعلن تشديد الإجراءات الأمنية في الضفة الغربية

و بناءً على كل تلك الهجمات و عمليات الطعن أعلن رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه سوف يتم تشديد الاجراءات المنية في الضفة الغربية

وأوضح أن الحديث يدور عن تشديد مراقبة سيارات الفلسطينيين وتحديد خط سيرهم بمعزل عن مسارات المستوطنين الإسرائيليين، ومنع أقارب منفذي الاعتداءات من حق العمل في إسرائيل. كما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن “لا حدود لعمل الجيش وقوات الأمن”.

 منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية تسلم مذكرة إلى المحكمة الجنائية الدولية حول جرائم الحرب الإسرائيلية عام 2014

قامت أربع منظمات حقوق إنسان فلسطينية بتسليم مذكرة سرية إلى السيدة المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بنسودا بالنيابة عن أنفسهم وعن ضحايا العدوان الإسرائيلي الأخير “عملية الجرف الصامد”.

هذا و تحتوي المذكرة التي تم تقديمها من قبل كل من مؤسسة الحق و مركز الميزان لحقوق الانسان و مؤسسة الضمير لحقوق الانسان و المركز الفلسطيني لحقوق الانسان تحتوي على معلومات وثقت من خلال عمل مشترك حول الجرائم التي ارتكبت خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة في عام 2014.

و قالت السيدة بثينة اللوح البالغة من العمر 57 عاماً “اعتدنا على أن تقتل إسرائيل وتصيب الفلسطينيين في قطاع غزة، حيث أن عدوان 2014 هو الثالث من نوعه على شعبنا خلال ست سنوات ولكن لا شيء يمكنه أن يجعلني على استعداد تام لاستقبال الخسارة المدمرة لأبنائي وأحفادي و حفيداتي أثناء القصف على منزلنا.”

لوح، وأضافت: “في حوالي الساعة 04:45 في تاريخ 20 أغسطس 2014، قصفت قوات الاحتلال منزلنا الواقع في مدينة دير البلح عندما كانت عائلتي غارقة في النوم، فأسفر ذلك عن مقتل إبني وإبنَي زوجي بالإضافة إلى زوجة ابني الحامل في شهرها التاسع وأطفالها الثلاث.  لن تصبح عائلتنا كاملة بعد الآن أما منزلنا ففي حطام.  أتمنى أن تقر المحكمة الجنائية الدولية بالجرائم التي عانيناها وتعاقب هؤلاء الذين حرمونا من أحبائنا.”

هذا و قال الاستاذ شعوان  جبارين، مدير مؤسسة الحق، متحدثاً من لاهاي: “قدمنا ما يكفي من معلومات إلى مكتب المدعي العام لتحديد وجود أساس منطقي يؤكد قيام مسؤولين إسرائيليين عسكريين كبار ومسؤولين مدنيين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.  وإننا على ثقة أن المعلومات- وهي الآن تحت تصرف مكتب المدعي العام- كافية لفتح تحقيق ونحث المدعي العام على التحرك سريعاً لفتح تحقيق رسمي.”

هذا و بعد تقديم منظمات حقوق الانسان للمعلومات الموثقة التي تدين اسرائيل في جرائمها ضد الشعب الفلسطيني  أعلنت المنظمات عن عزمها مواصلة التعاون مع المحكمة بهدف ضمان حصول الضحايا على العدالة وجبر الضرر.

 إسرائيل تعلن سقوط صاروخ أطلقه فلسطينيون في حقل بالجنوب

أعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان له يوم الاثنين عن سقوط صاروخ أطلقه فلسطينيون في حقل بجنوب اسرائيل دون أن ينتج عنه أية اصابات .

هذا و قالت المتحدثة الرسمية باسم شرطة الاحتلال الاسرائيلية أن صافرات الانذار لم تٌضرب في اسرائيل و ذلك لأن الصاروخ تم رصده متجهاً لمنطقة غير مأهولة بالسكان ما لم يستدعي اثارة الذعر بين المواطنين .

وتحمل اسرائيل باستمرار حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة .