اخر اخبار اليمن اليوم 24-11-2015 : غارات عنيفة تضرب تعز و الآنسي يسخر من الامارات

المستشار ياسين مكاوي يبحث مع السفير الامريكي تطورات الوضع العسكري باليمن

التقي ياسين مكاوي مستشار الرئيس اليمني نائب رئيس الهيئة الاستشارية التقي مع السيد ماتيو تولر السفير الامريكي في اليمن و ذلك في مقر اقامة الاول في الرياض و ذلك يوم الاثنين ، حيث تم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الأوضاع والمستجدات على الساحة اليمنية و ذلك بعد الانتصارات العديدة التي حققتها قوات التحالف العربي و المقاومة الشعبية على ميليشيا عبد الملك الحوثي و قوات التمرد لدى الرئيس المخلوع صالح إضافة إلى جملة من الموضوعات الاخرى لعل أبرزها هو موضوع العاصمة المؤقتة عدن في تطبيع الحياة وارساء دعائم الأمن والاستقرار ومكافحة الاٍرهاب ، و جهود المبعوث الأممي إلى اليمن، المرتكزة على قرارات الشرعية الدولية، لاسيما القرار2216 حيث أكد الأخ ياسين مكاوي على أهمية ان تلعب الولايات المتحدة الامريكيه من خلال في الزام الانقلابيين على تنفيذ القرار الدولي ٢٢١٦ والبدء بالتشاور .

وقال السفير الأمريكي، إن بلاده تقف إلى جانب أمن واستقرار اليمن وشرعيته الدستورية ممثلة بالرئيس عبدربة منصور هادي ، كما أكد على أهمية تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216. حضر اللقاء الأخوين شكيب الحبيشي ومحمد صالح ناشر عضوي الهيئه الاستشارية .

غارات عنيفة تضرب تعز اليوم

قامت قوات التحالف العربي بشن غارات مكثفة على منطقة فرع المبنى المركزي و ذلك لاستهداف أماكن تواجد ميليشيا الجوثي و الذي قد قام الحوثيون بتحويل هذا الفرع البنكي إلى سكنة عسكرية و ذلك في شرق مدينة تعز .

و صرح الخبير العسكري العميد محسن خصروف أن عودة الرئيس اليمني هادي إلى محافظة عدن بعد سفره إلى المملكة العربية السعودية يعد في حد ذاته ضربة قوية للحوثيين و دعماً قوياً للانتصارات المتلاحقة لقوي التحالف العربي و المقاومة الشعبية  و أنها سوف تساه بشكل كبير في تحرير محافظة تعز و القضاء على الانقلابيين .

و في السياق ذاته أورد أحد المصادر الأمنية في اليمن عن وصول أول دفعة من المتدربين الجنوبيين لحماية محافظة عدن و أن تلك الدفعة مكونة من ستمائة 600 مقاتل من أفراد المقاومة الجنوبية و من المتوقع وصول دفعتين ثانية و ثالثة و ذلك بعد اشراف الامارات العربية المتحدة على تدريبهم .

الشيخ محمد بن زايد يستقبل محافظ ” مأرب “

استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي و نائب القائد الاعلي للقوات المسلحة في الامارات العربية المتحدة استقبل الشيخ سلطان عرادة محافظ مأرب و الوفد المرافق له في مدينة أبو ظبي .

هذا و كان العرادة قد غادر مأرب أمس يترأس وفداً يضم حوالي أربعين 40 شخصية من المشايخ و الأعيان من مختلف مناطق و مديريات محافظة مأرب من قبل ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

يذكر أن هذه الدعوة كانت قد وجهت لتلك الشخصيات المدعوة عقب تحرير سد مأرب إلا أن تلك الشخصيات طلبت تأجيل اللقاء لترتيب الأوضاع في المناطق المحررة باليمن .

مضيفاً بأن الدعوة أعيدت لهم مجدداً قبل ثلاثة أيام، ما دفعهم لتلبية الدعوة والتوجه اليوم الأحد إلى الإمارات العربية المتحدة .

الآنسي : يرد بسخرية على الإمارات ويكشف تخاذلها في تعز

اعتبر خالد الآنسي المحامي و الناش اليمني المعروف اعتبر أن تصريحات الـ “قراقيش ” – كما جاء وصفه لوزير الدولة للشئون الخارجية في الامارات العربية المتحدة – في ظاهرها تعبر عن أزمة بين حزب الاصلاح و بين الامارات

لكن في وجهة نظر الآنسي فإنها تعد مؤشراً لأزمة أكبر بين المملكة العربية السعودية و الامارات العربية المتحدة .

كان الآنسي قد قال في مقال له على موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ” أن هذه  القراءة قد تبدو مستبعدة ومتشائمة، لكنها -يقول – طبعا ومن البداية لم تكن مستبعدة و متوقعة خصوصا مع عودة هادي الى عدن و و عودة بحاح الى مأرب و مع تناغم تصريحات قراقيش هادي مع قراقيش الامارات ..!

و إليكم منشور الآنسي كما جاء حرفياً :

“ليش غاضبين من تصريحات قرقاش المنتقدة لتخاذل الاصلاح ؟.!
بصراحة مواقف قيادات الاصلاح المتخاذلة بدء بموقف عبدالرحمن السقاف امين عام حزب الاصلاح و موقف النائب الاصلاحي سلطان السامعي ومرورا بموقف الداعية الاصلاحي احمد سيف حاشد و طلال عقلان هي من اعاقة الحزب الاشتراكي من تحرير تعز كما اكتشف السيد قراقوش …!
هذا غير الجهود الدبلوماسية التي يبذلها السفير الاصلاحي في لندن لاجل وقف الحرب ضد الحوثي .!
و فوق ذلك فقد رفض الاصلاحي عيدروس الزبيدي دعم المقاومة في دمت و بسبب خذلانه لها سقطت دما واستشهد سكرتير الحزب بدما الرفيق نايف الجماعي.!
كما منع حزب الاصلاح مدرعات الامارات من التحرك عبر يافع لدعم المقاومة في البيضاء …!
والاصلاح نفسه من وقف ضد تعيين السلفي نايف البكري محافظا ل عدن و هو من اصر على عزل البكري و تعيين محافظ اصلاحي بدلا عنه …!
والاصلاح هو من يقف ضد اطلاق مختطفي الحزب الاشتراكي لدى الحوثيين و في مقدمتهم الرفيق محمد قحطان سكرتير اول الحزب و الرفيق عبدالرزاق الاشول وزير التربية عن الحزب الاشتراكي في حكومة بحاح ..”