اخر اخبار السعودية اليوم 4-12-2015 : 35 مليون تنقذ رقبة مواطن بتبوك من حد “السيف ” و شاهد فعاليات معرض تاريخ الملك فهد بن عبد العزيز

تركي بن محمد: الشباب سجلوا النجاحات.. وأبناء “مكة” شركاؤنا بالتنظيم

أكد الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، رئيس اللجنة التنفيذية لمعرض و فعاليات تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز “الفهد.. روح القيادة”، أن الشباب  و الشابات من أبناء الوطن  هم من قدموا المعرض إلى هذه المراحل المتقدمة من النجاحات متوجهاً بخالص الشكر و العرفان  لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز و سمو ولي عهده الأمين و سمو ولي ولي العهد على ما يلقاه المعرض من دعم منذ البداية و حتى الختام .

كما قدم الأمير تركي بن محمد بن فهد شكره بمناسبة الحفل التكريمي الختامي لمعرض و فعالي ات “الفهد .. روح القيادة” اليوم، للأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة على تقديمه كل الدعم والمساندة لإقامة الحدث في نسخته الثانية بمكة المكرمة، و افتتاح سموه  شخصياً لفعالياته بمقر الخيمة الرياضية بجامعة الملك عبدالعزيز .

 

وعبر الأمير تركي بن محمد بن فهد عن فخره واعتزازه بما ظهر عليه المعرض من صورة مشرفة ترقى لمستوى شخصية الملك فهد –رحمه الله- ومكانته في نفوس الجميع، قائلاً: “أتوجه باسمي ونيابة عن والدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس اللجنة العليا للمعرض وأعمامي أعضاء اللجنة وكافة أحفاد الملك فهد –رحمه الله- بالشكر الجزيل لكافة من عمل في تنظيم وإخراج هذا المعرض دون استثناء والذين سجلوا وفي مقدمتهم جامعة الملك عبدالعزيز مديراً ومسؤولين على استضافة المعرض في نسخته الثانية وقبل أن ينتقل إلى نسخته الثالثة بالمنطقة الشرقية تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز”.

 

وثمن الأمير تركي بن محمد بن فهد الحفاوة والجهود المنقطعة النظير التي قدمتها الجامعة طيلة فترة انعقاد المعرض وإزالتها لكافة الصعاب التي تعترض طريق التنظيم وتلبيتها للاحتياجات التي يتطلبها فريق التنظيم مما يدلل على أن هذا الوطن ثري برجاله الأوفياء مشيداً في هذا الصدد بقيادة الأمير عبدالعزيز بن سعود بن فهد بن عبدالعزيز نائب رئيس اللجنة التنفيذية لمعرض وفعاليات تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز “الفهد.. روح القيادة” لفريق العمل وتفانيهم في وقت هطول الأمطار التي شهدتها محافظة جدة مؤخراً وتداركهم للكثير من الأشياء التي قد تؤثر على إقامة المعرض وفعالياته.

 

وشدد الأمير تركي بن محمد بن فهد على أن الشباب السعودي قادر على تحمل المسؤولية وأن يكون موضع الثقة الموكولة لديه معرباً عن رضاه واستحسانه للدور البارز الذي لعبه أهالي منطقة مكة المكرمة ومحافظاتها الذين تفاعلوا مع المعرض بالحضور والمتابعة إلى جانب تقديره ملياً لجهود القائمين على المركز الإعلامي في إبراز كافة فعاليات المعرض وكان له الفضل بعد الله في تلقي المعرض للاشادات بحسن التنظيم وكفاءة العرض وتقنية التقديم معلناً في ختام كلمته وبتوجيهات من أبناء الملك فهد تسيير مشاريع خيرية بقيمة مليون و600 ألف ريال بالاتفاق مع جمعية نماء الخيرية يستفيد منها أبناء منطقة مكة المكرمة.

 

من جهته، تحدث مدير جامعة الملك عبدالعزيز المكلف الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، عن الصفات التي أوجدت في الملك فهد بن عبدالعزيز –رحمه الله- وفي مقدمتها الحنكة السياسية والقيادة الرشيدة والنظرة الثاقبة والرؤية المتعمقة واستشراف المستقبل وتقوى الله في الوطن والمواطن مشيراً إلى أن هذه الصفات كانت نتائجها إنجازات عظيمة في كل المجالات من أمن ورخاء وتطوير مستمر وارتقاء بمستوى الحياة المعيشية والاستقرار الاقتصادي والتميز الاجتماعي والتعليم الذي كان –رحمه الله- يوليه غاية اهتمامه.

 

وعبر عن شرفه وفخره واعتزازه باحتضان جامعة “المؤسس” هذا المعرض المتفرد وهذه الفعاليات المتميزة التي تحكي مسيرة “الفهد .. روح القيادة” منوهاً أن يتم إدراك ما تم عرضه من تاريخ الفهد نقطة في محيط ، فالإنجازات أكبر من أن يضمها معرض أو فعاليات قائلاً : عزاؤنا في أننا جميعاً الفهد ، والشكر والتقدير والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز وأبناء الفهد الكرام ولصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس اللجنة التنفيذية على اختيارهم لجامعة الملك عبدالعزيز لتكون مقراً لمعرض الفهد في دورته الثانية.

كما قدم شكره لكافة الجهات والأفراد ممن أسهموا في تنظيم هذا المعرض، فكل له بصمة واضحة في هذا الجهد المقدر داعياً بالرحمة والغفران لفقيد الأمة.. الملك فهد بن عبدالعزيز والذي كان صفحات ناصعات في تاريخ هذه البلاد الغالية وجميع البلاد الإسلامية والعربية والعلم أجمع ، فقد كان –رحمه الله- أمة في رجل .

في الوقت الذي قام فيه  المتطوع “ضيف الله بن خالد الصبحي”بايصال  صوت زملائه المتطوعين في المعرض بألم الفراق وصعوبة توديع المكان وقف بعفوية الشباب قائلاً: “إنني في هذا الموقف المكتظ بالمشاعر والمزدحم بالأحاسيس لا أعلم من أين أبدأ وفي أي نقطة أنهيه.. أأبدأ من ذكريات الفرح ومواقف الفخر أم بأنين الألم والحزن؟ حقاً لا أعلم”.

كام قد أضاف قائلاً: “ما أعلمه يقيناً أنه يجب أن نتوجه بوافر الشكر وعظيم الامتنان لأبناء وأحفاد الملك فهد بن عبدالعزيز –رحمه الله- لأنهم أسدوا إلينا هذه الفرصة ومنحونا هذا الشرف الكبير وهو أن نروي قصة المجد لقائد فذ أفنى حياته في خدمة الدين ورفعة الوطن وكان مثالاً للقائد المسلم البطل الهمام الذي قدم ماله وصحته فداءً لدينه ووطنه”.

هذا و قد كرم الأمير تركي بن محمد بن فهد رئيس اللجنة التنفيذية و نائبه الأمير عبدالعزيز بن سعود بن فهد، فريق المنظمين و المشاركين و اللجان العاملة في المعرض، وفي  مقدمهم: إمارة منطقة مكة المكرمة، جامعة الملك عبدالعزيز، والمؤسسات الخيرية، وهي: مؤسسة الملك فهد، مؤسسة العنود، مؤسسة الأمير محمد بن فهد، مؤسسة الأمير سعود بن فهد.

35 مليون تنقذ رقبة مواطن بتبوك من حد “السيف “

بعد مضيه لخمسة أعوام خلف القضبان مرت كخمسة قرون على أهل بيته ، يحتاج السجين “سليمان الحويطي” في تبوك، و البالغ من العمر 53 عاماً، إلى مبلغ 35 مليون ريال طلبها أهل القتيل مقابل التنازل و إعتاق رقبته من حد السيف، و ذلك قبل انتهاء الموعد المحدد، و الذي بقي منه 73 يوماً فقط .

ون اشد شقيق السجين سليمان الحويطي عبر “سبق”، أهل الخير مساعدتهم والمساهمة في جمع مبلغ الدية قبل تاريخ 3ــ5ــ1437هــ .

هذا و قد أوضح أن عائلته التي تتكون من تسعة أفراد تنتظر عودته بفارغ الصبر لمنزله الذي غاب عنهم لخمس سنوات وهو يعيش خلف قضبان سجن تبوك .

وقال: “ننتظر مساهمة أهل الخير ووقفتهم وإنقاذه وتحقيق حلمه بعودته لأبنائه قبل انقضاء هذه المهلة القصيرة التي تحتاج مبادرة عاجلة وسريعة من أهل الخير، فالوقت يداهمه وهو يعد الثواني والدقائق، وينتظر الفرج من الله ثم منكم”.

هذا و قد أوضح الشقيق الأكبر للسجين  أنه تم اليوم تفعيل حساب التبرع باسم إمارة منطقة تبوك في مصرف الراجحي برقم 194608010607006 ورقم آيبان SA5880000194608010607006.

أمير جازان ينقل تعازي القيادة لذوي الشهداء دراج وشاجري وحقوي

نقل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان نقل تعازي القيادة الرشيدة لذوي شهداء الواجب و هم كل من الجندي أول محسن بن محمد مريدي و الجندي أول مرعي بن عسعوس دارج من منسوبي حرس الحدود و حسن بن إبراهيم شاجري وإبراهيم بن لاحق حقوي من منسوبي القوات البرية و الذين كانوا قد استشهدوا أثناء أدائهم الواجب في الدفاع عن الوطن على الشريط الحدودي بقطاع الخوبة خلال التصدي لفئات معادية للمملكة العربية السعودية و أمنها .

هذا و قد عبر سمو أمير منطقة جازان عن الفخر والاعتزاز بما قدمه الشهداء من دور مهم في ردع و رد كيد المعتدين على حدود بلادنا المشرفة و وطننا الغالي مقدمين أرواحهم الطاهرة لحماية بلاد الحرمين من كل سوء ، سائلاً الله عز و جل أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته وأن يلهم أهلهم و ذويهم و كل الشعب السعودي لعظيم الصبر والسلوان و للفقيد الرحمة و الجنان العلى .