عبارات صدام حسين الخالدة تقرأها لأول مرة وتفاصيل مثيرة عن حياتة وإعدامة

تولى الرئيس الراحل صدام حسين رئاسية العراق منذ عام 1979 وحتى عام 2003، وكانت هذة الفترة من أزهى فترات العراق على مر العصور التى شهدتها بلاد دجلة والفترات، حيث كرس الراحل صدام حسين نفسة لهذا الشعب والبلد وكان شغلة الشاغل تطوير هذا البلد ليصبح من أكبر الدولة، خصوصاً بعد إكتشاف النفط فية والذى يعتبر من أهم مصادر الدخل والإقتصاد للدولة، وتعتبر مدينة بغداد عاصمة العراق من أرقى المدن فى تلك الفترة، وكان لصدام حسين هيبة خاصة اسماها البعض قوة والبعض الآخر جبروت.
وعلى الرغم من إختلاف الشعوب فى شخصية صدام حسين، فقد أجمعو دائما أنه كان قائداً عظيماً ورئيساً ناجحاً وذو كلمة نافذة، و من أعظم كلماتة التى كانت تعطية القوة والهيبة :

  • نحن متواضعون بدون ضعف وأقوياء بلا غرور.
  • إن قوة الحق عندما تجابه الباطل والانحراف تتحول إلى طاقة فعل هائلة.

وقد تم إدام صدام حسين فى نهاية عام 2006، لتطوى صفحة هذا القائد العظيم.