وزيرة الهجرة تحقق في مقتل شاب مصري بألمانيا
وزيرة الهجرة

استقبلت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد ، اسرة الشاب المصري “محمد عبد الفتاح سالم “المتوفي في المانيا في ظروف غامضة.

وطلبت الاسرة من الوزيرة متابعة الحادث المثير للريبة علي حد وصفهم حول تفاصيل وفاة “سالم” التي لم يعلموا بها سوي مصادفةً عبر زملاء الشاب بعد أسابيع من الوفاة.

وأكدت نبيلة أنها ستتابع تفاصيل الحادث وأسباب الوفاة مع سفارة مصر ببرلين و سفارة ألمانيا بمصر.

فقامت الوزيرة بالاتصال بخالد أبوبكر المحامي الدولي الذي تصادف وجوده في ميونخ بألمانيا.

وطلبت الوزيرة من أبوبكر التواصل مع النيابه الألمانية لأستبيان صحةً الاجراء الذي تم مع “سالم” والعمل على حفظ كافة حقوق اسرته، وكلفته بتقصي الاجراءات القانونية التي تم اتباعها مع الشاب المصري ومع جثمانه مع جهات التحقيق الالمانية.

كانت أسرة الشاب المكونة من والد الشاب المتوفي بالمانيا “عبد الفتاح سالم النجار” وعاطف عبد المنعم النجار ابن عمه، وهلال رمضان السواح زوج اخته، قد اكدوا ان كل ملابسات الحادث توحي بالشك حول طريقة وفاته بعد تأكدهم من كون السفارة المصرية لم تتلق بلاغا من السلطات الألمانية بالوفاة، رغم احتفاظه بالجنسية المصرية، وكونه توفي داخل أحد السجون، ثم ابلغت السلطات الألمانية انه كان بالمستشفي.