باسم يوسف يتجاهل التعليق علي وفاة “أحمد زويل”

تجاهل باسم يوسف، التعليق على وفاة العالم المصري أحمد زويل، الأمر الذي أثار غضبًا واسعًا لمحبيه على مواقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك وتويتر”، الأمر الذي أستوجب رد من باسم.

فقال باسم علي موقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك” اليوم الأربعاء:”أنا مش نشرة اخبار ، مش وكالة أنباء و مش صفحة وفيات، أنا مش مطالب اني اعلق على أي احداث انت شايف المفروض اني اعلق عليها من اول نزاع في بلد معين لانقلاب في بلد تاني لوفاة حد في بلد تالتة، و لو حصل و علقت فده لأَنِّي بامارس نفس الحرية اللي انت بتديها لنفسك انك تتكلم على ايه و ما تتكلمش على ايه”.

وأكمل :” العيال الرخمة بتاعة ما اترحمتش على فلان ليه هما نفسهم اللي لو قلت فلان ربنا يرحمه حيخشوا يقولوا طب و ما اتكلمتش على فلان او علان او ما جبتش سيرة ترتان ليه، نفس الناس اللي تقولك ما علقتش على احداث معينة ليه و لو علقت يقولك طب ما اتكلمتش على الحدث التاني ليه”.

وأضاف :” العالم مش مستني ستاتس الفيس بوك عندي او عندك عشان يتصرف على حسب حنكتب ايه، احنا كلنا أتفه من كده، و الملائكة مش واقفة على حساب تويتر تشوف مين اللي اترحم على مين و مين لا، و أبواب السما او الجحيم مش مستينة عدد اللايكات و الشير عشان تقرر تفتح لمين و تقفلها في وش مين، الحياة و الموت و الترحم كانوا موجودين قبل الفيس بوك و تويتر و الانترنت شخصيا، الحياة الاخرى مش واقفة على التويتة بتاعتك”.

الجدير بالذكر أن العالم المصري توفي عن عمر 70 عاما بالولايات المتحدة الأمريكية أمس الثلاثاء

الجدير بالذكر أيضا أن زويل من مواليد 26 فبراير 1946، وهو عالم كيميائي مصري حصل علي الجنسية الأمريكية،و فاز بجائزة نوبل في الكيمياء سنة 1999؛ لأبحاثه في مجال كيمياء الفيمتو، حيث قام  زويل باختراع ميكروسكوب يقوم بتصوير أشعة الليزر في زمن قدره فمتوثانية، و بفضل هذا الأختراع بات ممكنا رؤية الجزيئات أثناء التفاعلات الكيميائية، و كان “رحمه الله” أستاذ الكيمياء وأستاذ الفيزياء في معهد كاليفورنيا للتقنية.