أخبار حلب اليوم _ تابع معنا اخر الأخبار في حلب اليوم الأربعاء 10/8/2016 و اخر المستجدات علي الساحة في حلب اليوم

أخبار حلب اليوم الأربعاء 10/8/2016 ، حيث نتابع معكم من خلال موقع مصر 365 اخر الأخبار في حلب اليوم و اخر المستجدات علي الساحة في حلب اليوم الأربعاء و علي رأسها مقتل 13 شخص اثر القصف المستمر علي أحياء المعارضة اليوم في حلب .

13 قتيل حصيلة القصف المستمر على أحياء المعارضة في حلب :

قتل ثلاثة عشر مدنياً وأصيب عشرات آخرين غالبيتهم أطفال ونساء جراء غارات جوية بالصواريخ الفراغية على أحياء في مدينة حلب .

وأفادت مديرية الدفاع المدني في حلب أن الطيران الحربي شن غارات جوية وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على حي كرم النزهة ، أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص والعديد من الإصابات ، في حين قتل خمسة آخرين جراء غارة جوية بالصواريخ الفراغية على حي تل الزرازير ، وإصابة سبعة آخرين ، وفي السياق تمكن عناصر الدفاع المدني في ذات الحي من إنقاذ عائلة كاملة من تحت أنقاض منزلهم أحياء ، كما قتل ثلاثة مدنيين بصاروخ فراغي سقط على أحد المباني في حي الصاخور وأوقع العديد من الجرحى من بينهم إصابات خطيرة .من جهتها استعادت كتائب الثوار السيطرة بعد اشتباكات مع مسلحي تنظيم “داعش” على قرى قصاجك وتل شعير بالقرب من الحدود التركية بريف حلب الشمالي .

من جانب آخر بث ناشطون صوراً لعائلات خرجوا من المناطق التي سيطر ت عليها كتائب الثوار مؤخراً ، إلى مناطق سيطرة النظام وافتراشهم الطرقات والحدائق العامة ، دون اتخاذ جيش النظام أي تدابير في تأمين مراكز إيواء لهم والنظر بأوضاعهم .

وتتعالى مطالب الأمم المتحدة لأطراف الصراع في حلب لوقف القتال وفتح ممر إنساني لإدخال المساعدات لسكان حلب المحاصرين والذين يعانون من نقص الغذاء وانعدام الطاقة .

 اخبار سوريا اليوم  الأربعاء 10 أغسطس 2016 حيث تلقى رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة و المعارضة السورية أنس العبدة، رسالة من وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، اليوم الثلاثاء، يؤكد فيها التزام حكومة بلاده في دعم عملية الانتقال السياسي في سوريا

وشدد جونسون على أن الانتقال السياسي المستند إلى القرارات الدولية 2254 وبيان جنيف هو الطريق الوحيد لوضع حد لمعاناة الشعب السوري.

وتأتي هذه الرسالة رداً على رسالة سابقة بعث بها رئيس الائتلاف إلى وزراء خارجية مجموعة الدعم الدولية الخاصة بسوريا وللحكومة البريطانية، والتي طالب فيها باتخاذ خطوات حاسمة وفورية لإجبار نظام  الأسد على الالتزام بشروط وقف الأعمال العدائية، ورفع الحصار عن جميع المناطق المدنية، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل فوري وبدون عراقيل في أنحاء البلاد.

وقال وزير الخارجية البريطاني في رسالته: إن “من الأساسي تعزيز وقف حقيقي للأعمال العدائية في سوري، وتأمين ممرات كاملة ودائمة لإيصال المساعدات الإنسانية لمن هم في حاجة لها”.

وبخصوص الوضع المتدهور في مدينتي حلب وداريا، أكد الوزير أنهم يغتنمون كل فرصة في مجلس الأمن وفي المحافل الأخرى للتعبير عن قلقهم العميق من هجمات نظام الأسد، واعتبرها “هجمات غير مقبولة على هذه المناطق”، وكذلك أكد مطالبة بلاده بإنهاء هذه الهجمات على المدنيين.

وأكد جونسون في 19 من تموز/يوليو الماضي في أول تصريحاته بخصوص سوريا على ضرورة تنحي بشار الأسد عن السلطة، وقال: “سأكون واضحاً في التعبير عن رأيي بأن معاناة الشعب السوري لن تنتهي ما دام الأسد في السلطة. يجب على المجتمع الدولي، بما في ذلك روسيا، أن يكون متحدا في هذا”.