أخبار سوريا اليوم _ تعرف علي أخر الأخبار و المستجدات في سوريا اليوم الجمعة 12/8/2016

أخبار سوريا اليوم الجمعة 12 أغسطس 2016 حيث لقي 30 شخصا على الأقل بينهم 24 مدنيا مصرعهم وأصيب 70 آخرون بجروح الخميس في قصف جوي روسي استهدف مدينة الرقة، معقل تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أورد الحصيلة، إن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات حرجة. وأوضح أن 15 جريحا على الأقل يعانون من إصابات بالغة وفقدوا أحد أطرافهم.

ووصل عدد الغارات إلى 10، حسب المرصد الذي أفاد بأنها استهدفت مواقعلداعش في مناطق مدنية، بينها محيط مبنى أمن الدولة وسط المدينة ومحطة للمياه شمالها.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية بدورها في بيان أن ست قاذفات من طراز توبوليف انطلقت من قاعدة عسكرية في روسيا ونفذت ضربات في محيط الرقة، ما أدى إلى تدمير “مصنع للأسلحة الكيمائية في الضواحي الشمالية الغربية”، فضلا عن مستودع أسلحة ومخيم لتدريب عناصر داعش في شمال وجنوب شرق المدينة.

وقالت الوزارة إن “عددا كبيرا من المقاتلين قتلوا” جراء هذه الضربات.

تعاون روسي-تركي ضد داعش

وفي سياق متصل، دعت الحكومة التركية نظيرتها الروسية إلى تنفيذ عمليات مشتركة ضد داعش في سورية، حسبما أعلن جاووش أوغلو للتلفزيون الخميس.

وقال “سندرس كافة التفاصيل. لطالما دعونا روسيا إلى عمليات مشتركة ضد تنظيم داعش”، محركا مجددا الاقتراح الذي قدمته أنقرة قبل الخلاف مع موسكو العام الماضي.

غارات لطائرات روسية على مدينة الرقة :

شاركت فى العملية الروسية التى تمت صباح اليوم مقاتلات روسية حديثة من طراز سو-30 إس إم و طراز سو-35 إس على مدينة الرقة السورية ، حيث اقعلت مجموعة من الطائرات من قاعدة حميميم فى اللاذقية حيث عملت على توفير غطاء جوى لعملية العسكرية التى تم تنفيذها باستخدام القاذفات .

حيث نفذت القاذفات الروسية البعيدة المدى مجموعة واسعة من الغارات على مدينة الرقة و محيطها مستهدفة مصنعا لانتاج الذخيرة و الاسلحة الكيميائية بالاضافة الى قاعدة تدريب لمقاتلين تابعين لتنظيم الدولة الارهابى داعش ، حيث اكدت وزارة الدفاع الروسية فى بيان لها اليوم بشأن العملية العسكرية ان قاذفات من نوع تو-22 إم 3 و صل عددهم اربعة انطلقت من الاراضى الروسية متجهة الى الى مواقع تابعة لتنظيم الدولة الارهابى فى جنوب شرق مدينة الرقى و ايضا فى ريف الرقة الشمالي ، حيث افادت وزارة الدفاع الروسية فى بياناها ان التنظيم الارهابى تكبد خسائر بالغة فى الارواح و المعدات .

المرصد السورى يعلن وجود اصابات و قتلى من المدنيين :

من ناحية اخرى اكد المرصد السورى لحقوق الانسان ان الطائرات الحربية الروسية التى شنت هجماتها على مدينة الرقة وضواحيها فى شمال سوريا اوقعت ما يقرب من 24 قتيلا من المدنيين بالاضافة الى 6 اشخاص اخرين لم يتم تحديد هل هم من الجهاديين او المدنيين كما اضاف المرصد السورى انه تم تسجيل اصابة 70 شخصا باصابات ، حيث اكد ان عدد القتلى من المحتمل ان يزيد فىاى وقت نتيجة لوجود حالات اصابة خطيرة ضمن المصابين حيث ما يقرب من 15 جريحا يعانون من اصابات بالغة ، حيث انالطائرات استهدفت مواقع لداعش وسط المدنيين منها مبنى امن الدولة الواقع وسط المدينة و محطة لمياة الشرب فى الشمال .

 ادلب تحترق بطائرات النظام و روسيا :

قضى 11 مدنياً في حصيلة أولية، وأصيب عشرات آخرون بجروح اليوم الخميس (11 آب/أغسطس) جراء غارات جوية روسية استهدفت بلدة الدانا القريبة من الحدود التركية بريف إدلب الشمالي.

وشنّت طائرات حربية روسية عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية على بلدة الدانا، ما أدى إلى مقتل 11 مدنياً وإصابة عشرات آخرين بجروح، بينهم أطفال ونساء، وعرف من الضحايا “مصطفى عبد الوهاب” وزوجته وطفله.

كما شنّ الطيران الحربي ست غارات جوية على مدينة إدلب، مستهدفاً قرب مستشفى ابن سينا الجديد، وقرب الكارلتون، وقرب جامع الحسين، وقرب دوار المحراب، وقرب جامع شعيب، وقرب الكونسروة، بحسب ناشطين، وتسببت بمقتل مدنيين اثنين وإصابة 12 آخرين بجروح، وعرف من الضحايا “ماهر بردو” من قرية ملس بريف إدلب.

واستهدف الطيران الحربي بغارة جوية مبنى منظومة شام الإسعافية في مدينة إدلب، ما أدى إلى خروجها عن الخدمة، بسبب تضرر المبنى وتضرر سيارات الإسعاف، ونشر ناشطون صوراً لسيارات الإسعاف المتضررة.

وسقط ستة جرحى بينهم حالتين حرجتين، جراء استهداف طيران النظام الحربي مدينة بنش شرق إدلب بالصواريخ الفراغية، كما أصيب مدنيون آخرون بجروح، جراء استهداف الطيران الروسي مدينة سراقب شرق إدلب بغارتين جويتين، وتعرضت فرق الدفاع المدني في مدينة سراقب لقصف روسي بعد توجههم إلى مكان إحدى الغارات.

وتشهد مدن وبلدات محافظة إدلب وبشكل يومي غارات مكثفة من طائرات النظام وروسيا، خلفت مئات القتلى والجرحى خلال الأيام القليلة الماضية، فيوم أمس قضى 30 مدنياً على الأقل، بينهم أطفال ونساء، وجرح عشرات آخرون جراء غارات جوية مكثفة شنّتها الطائرات الحربية الروسية وطائرات النظام، مستهدفة المدن الرئيسية في محافظة إدلب، وتسببت تلك الغارات بنزوح وتشريد آلاف العائلات.