أخبار مصر اليوم الأحد 2/10/2016: حالة من الغضب العارم أصابت الشعب المصري بسبب مشاركة سامح شكري وزير الخارجية المصري في جنازة الرئيس شيمون بيريز .
أخبار مصر اليوم

أخبار مصر اليوم ، حيث نقدم لكم اليوم من خلال موقع مصر 365 أخر الأخبار و المستجدات علي الساحة في مصر ، و يأتي علي رأسها :  حالة من الغضب العارم أصابت الشعب المصري بسبب مشاركة سامح شكري وزير الخارجية المصري في جنازة الرئيس شيمون بيريز .

أخبار مصر اليوم الأحد 2/10/2016 :

  • انقلاب سيارة في المنيا يودي بحياة طفل ويصيب 18 شخص :

و مقتل طفل بالاضافة الي إصابة  حوالي 18 شخص  من بينهم 5 أطفال وذلك بسبب انقلاب سيارة ميكروباص بقرية الشيخ فضل و التي تتبع مديرية بني المزار في شمال محافظة المنيا في مصر ، و قد تلقي اللواء “فيصل دويدار ” و الذي يعمل مدير أمن في المنيا بوقوع حادث انقلاب لسيارة ميكروباص و قد أسفر الحادث عن سقوط  قتيل وعدد كبير من الإصابات، وقد انتقلت قوات الشرطة بالاضافة الي سيارات الإسعاف إلي مكان وقوع  الحادث ، و بعد متابعة لتفاصيل الحادث بالاضافة الي معاينة المكان فقد تبين بأن المتوفي طفل وهناك  أكثر من 18 مصاب  من بينهم  5 أطفال و 4 أشقاء، قد أصيبوا بجروح مختلفة الشدة و أيضا  كدمات وكسور في أنحاء مختلفة من  الجسم و قد تم نقلهم إلي مستشفي بالمنيا من أجل  تلقي العلاج اللازم و قد تم تحرير محضر بوقوع الحادث و من ثم  تحويله للنيابة العامة .

  •  عودة سامح شكري وزير الخارجية المصري للقاهرة بعد مشاركته في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز :

حيث شارك وزير الخارجية المصري “سامح شكري” في المراسم التي أقيمت من أجل تشيع جثمان الرئيس الإسرائيلي  “شيمون بيريز” و الذي توفي عن عمر يناهز ال 90 عام يوم الأربعاء الماضي هذا بالاضافة الي  العديد من المسؤولين و  أيضا الوزراء  من العرب والعالم، و قد كانت المشاركة من قبل العديد من المسؤولون العرب في مراسم تشيع جثمان الرئيس الإسرائيلي و أيضا الأمر الذي قد  أثار جدل كبير  و العديد من ردود الأفعال الغاضبة لإرسال الحكومة المصرية وزير الخارجية كممثل عن مصر  وقد كان للخبر ضجة كبيرة علي مواقع التواصل  ليظهر المواطنين غضبهم كما وتتفاوت ردود الأفعال فهناك من يري بأن في حضور الجنازة الخاصة بتشييع جثمان  الرئيس الإسرائيلي السابق “شيمون بيريز” صورة من صور الخيانة لأنه قد خطط للعدوان الثلاثي الذي تم علي مصر و التي قد راح ضحيته ما يتجاوز ال 3 آلاف من  المصريين ، كما أنه بعد أن قام   وزير الخارجية “سامح شكري” بتقديم  واجب العزاء باسم الحكومة المصرية عاد إلي القاهرة.

  •  قيادي إخواني سابق محاول اغتيال النائب العام المساعد نفذها الإخوان بدعم من قطر :

و قد صرح القيادي السابق الذي كان يعمل لدي جماعة الإخوان المسلمين “طارق البشبيشي” بأن المحاولة لاغتيال النائب العام المساعد المستشار “زكريا عبد العزيز”، و التي وقع خلالها   انفجار كبير في سيارة مفخخة و التي كانت بالقرب من منزل المستشار و ذلك في التجمع الأول بأنها قد شكلت صدمة كبيرة لدي المواطنين و أيضا الحكومة المصرية الأمر الذي  أدي الي انقلاب في  الرأي العام بخصوص الحادث، كما أوضح بأن الحادث من الواضح أنه مدبر من تنظيم الإخوان المسلمين و أيضا بدعم من دولة قطر و ذلك حيث وقع التفجير الإرهابي أثناء وقت عصيب و الذي تمر به مصر  و أيضا تعاني من ظروف سياسية و أيضا اقتصادية سيئة جدا ، و الجدير بالذكر بأن الحادث يذكرنا بعملية الاغتيال الخاصة بالمستشار “هشام بركات”و  التي قد  أثبتت التحريات والتحقيقات بأن منفذي التفجير كانوا من تنظيم الإخوان المسلمين.

  •  تصريحات نائب البرلمان إلهامي عجينة المثيرة للجدل تقلب الرآي العام وتثير غضب المواطنين :

و حالة من الغضب الشديد قد  سادت الشوارع المصرية و ذلك  بعد أن قام  نائب البرلمان بالاقتراح المثير للجدل “إلهامي عجينة” و الذي طالب من خلاله وزارة التعليم العالي بضرورة تطبيق القرار الخاص بخضوع طالبات الجامعة وذلك في كافة الأنحاء بالجمهورية  الي كشف الطبي و الذي يثبت عذرية الفتيات و ذلك  قبل دخولها الي الجامعة علي أن تعتبر الوزارة هذا القرار شرط من شروط أخري لحصول الطالبات علي الكارنيه الخاص بالجامعه و ذلك من أجل الحد من انتشار ظاهرة الزواج العرفي و أنه في حالة اثبات عدم عذرية  الفتاة سوف يتم ابلاغ عائلتها فورا ، و قد اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي غضبا بذلك  الخبر و قد انهالت الشتائم أيضا علي نائب البرلمان الذي يحاول أن  يطعن في شرف الفتيات و أيضا يشكك في سمعتهم  وذلك عن طريق  تصريحاته المسيئة، و الجدير بالذكر بأن “إلهامي عجينة “قد قام بالموافقة  علي ختان الإناث و قد برر موافقته تلك ليتم تخفيف العجز الجنسي لدي الرجال في مصر و قد أثارت أيضا تلك التصريحات جدل كبير كما اغضبت المواطنين المصريين، الذين ردوا عليه تصريحاته بأنهم قد اختاروه لحل مشاكلهم والمساهمه في تخفيف الأعباء عن المواطنين وليس من أجل الإساءة لهم .