ذكرى حرب أكتوبر 73 المجيدة : المفاجأة والتخطيط والأسلحة المستخدمة وتصريحات رئيس إسرائيل

تحتفل مصر هذه الأيام بذكرى مرور 43 عاما على إنتصارات حرب أكتوبر، ونقدم لكم الأن ذكرى حرب أكتوبر 73 المجيدة : المفاجأة والتخطيط والأسلحة المستخدمة وتصريحات رئيس إسرائيل ، حيث خاضت مصر غمار الحرب ضد اسرائيل المغتصبة لأرضها فى تلك الحقبة، وقد شاركت مصر فى تلك الحرب التي شنتها العدوان الغاشم عليها دولة سوريا الشقيقة فى عام 1973، كما ساعدتها وساندتها ايضًا الدول العربية كلاً بدوره ، حيث شهد العالم لمصر بتلك الحرب بعد أستطاعتها على الفوز على اسرائيل وإخراجها من أرضها بالقوة وسط تصفيق العالم لبراعة تكتيك وتخطيط الجيش المصرى ، حيث ثيل أنها من أقوى الحروب التي  قد تكون خاضتها مصر فى يوم من الايام نظرًا لتصور استحالتها، ونقدم لكم فى هذا المقال لمحات عن ما قبل حرب 73 ، مكان وتوقيت حرب 73،  وتصريحات اسرائيلية قبل حرب73 ، والأسلحة التى أستخدمتها مصر فى حرب أكتوبر 37 ، وتصريحات أحد أبطال حرب أكتوبر المجيدة ،

ما قبل حرب 73 :

قبل حرب اكتوبر والنصر فيها، واجهة مصر عدوتها الأولى واللدودة إسرائيل فى حرب سميت بالنكسة، حيث لم تستطيع مصر التغلب على عدوتها، وقد أشتهر فى هذا الوقت الفساد فى الدولة وهيئتها،  ولكن بعد النكسة أدركت القيادة العسكرية المصرى مدى الجرح الغائر الذى سرق حلمها وأمالها فى استرجاع الوطن، ومنه جاءت فكرة التخطيط للحرب الكبرى التى خاضتها بعد سنوات، حرب 73.

جاءت حرب اكتوبر المجيد،بعد الحرب العالمية الثانية، لتسجل أكبر حرب أقيمت على الساحة فى ذلك الوقت، فقد قلبت موازين القوى والموازين، وخالفت التوقعات السياسية بمدى أستحالة قيام مصر بتلك الحرب فى ذلك الوقت بالذات ، وأستطاعة حرب 73 إعادة صياغة التاريخ من جديد بحروف من دماء أبطالها وشهدائها، الذين قرروا النصر وإما الموت.

ليسطر التاريخ من بعدهم ما بذلوه من تضحيات فى كتب ومجلدات وباتت مثالاً عسكريا يحتزى به وتضرب به الامثال

مكان وتوقيت حرب 73 :

تمت حرب أكتوبر المجيدة بمصر وتحديدًا فى أرض الفيروز “سيناء” ، حيث كانت صحراء سيناء هى مسرح العمليات لتلك المعركة الشرسة، ليستطيع الجيش المصرى، تنفيذ اكبر معركة جوية فى تاريخه ، حيث استمرت المعركة الجوية لأكثر من 53 دقيقة كاملة ، فى قتال جوى شرس متلاحم ، كما كتب فى التاريخ أن حرب أكتوير تعد أكبر حرب بعد الحرب العالمية الثانية أستخدم فيها المدرعات .

وقد أقيمت حرب أكتوبر بسيناء، على مرتفعات الجولان. بدأت حرب أكتوبر المجيدة أو حرب “يوم الغفران” ، كما يطلق عليها الإسرائليون ،في تمام الساعة 02:05 ظهر يوم 6 أكتوبر، والعاشر من شهر رمضان المعظم ، حيث بدأت القوات الجوية المصرية بصحبة القوات السورية بهجوم مفاجئ وشرس على القواعد الجوية الإسرائيلية والمواقع الأساسية  الأرضية بيها، عن طريق اطلاق نارى مكثف على تلك المواقع مما أحدث فيها خسائر فادحة أدت إلى شلل كامل بإستخدامها ، وفى يوم 22 أكتوبر تم وقف إطلاق النار وذلك كان برعاية الأمم المتحدة.

وجدير بالذكر أن الرئيس “أنور السادات” ، والذى كان رئيس مصر فى تلك الحقبة، كان يخطط بأن تكون الحرب فى عام 1971 ، ولكن نظرًا للحرب المندلعة فى ذلك الوقت بين كلاً من دولتى باكستان والهند تم تأجيلها.

 تصريحات اسرائيلية قبل حرب73 :

قال الرئيس السابق لإسرائيل “حاييم هرتسوج” ، فى أحد تصريحاته “النصر العسكري الرائع لإسرائيل في عام 1967 قاد إلى وهم السلطة في الجانب الإسرائيلي، وشعور عميق بالذل على الجانب العربي” .

حيث وضح الرئيس السابق لإسرائيل فى تصريحه مدى ثقة المسؤلين فى قوتهم ورضاهم عن أنفسهم فى ذلك الوقت، واستهانتهم بل وتقليلهم من مصر، حيث جاء رئيس الأركان سؤال عن مدى التهديد أو الخطورة الذي قد يشكله سلاح الجو المصري، على اسرائيل، فكان رده ف ذلك الوقت  “أي قوات جوية مصرية؟”. ليصدم الجميع فيما بعد بما أحدث السلاح الجوى من قوة بأس فى حرب أكتوبر المجيد.

جدير بالذكر ، أن إسرائيل من أجل تحصين نفسها من المصريين ، وم أجل منع أي مصري من عبور قناة السويس، قامت بعمل خط برليف، حيث اعتقدت إسرائيل أنها يجب أن تحصن نفسها فقامت بعمل هذا الخط بطول 110 أميال، على طول القناة،  حيث وصل ارتفاع خط برليف إلى 75 قدمًا ، وذلك في بعض الأماكن فيه، كما كان خط برليف يتألف من 26 حصنًا،.ليجئ عنصر المفاجأة بالحرب بتأثير مضاعف ، ساعد الجيش المصرى على هدمها حصن الإسرائيليين، بإنجاز هندسي رائع .

الأسلحة التى أستخدمتها مصر فى حرب أكتوبر 37 :

تعد الأسلحة هى لغة الحروب المتداولة فى جميع العصور، واختلاف وتنوع الأسلحة بداخل أى جيش على مستوى العالم ، حيث يعد السلاح هو مقياس مدى قدرة الجيوش على الدفاع عن النفس ، وقد استخدم الجيش المصري خلال حرب أكتوبر73 ، العديد من أنواع الأسلحة التى ساعدته فى الفوز على عدوه ، ونقدم لكم فى هذا التقرير بعض أنواع هذه الاسئلحة المستخدمة :

1_  أحد أهم أنواع الأسئلة المستخدمة فى تلك الحرب “صواريخ سام 6 “، حيث تعد هذه الصواريخ روسية المصدر ، وتتميز هذه الصواريخ فى مناورة الأهداف الجوية ، التى تطير بسرعات عالية ، وتستطيع استهدافها من على بعد مهما بلغت سرعتها فى الجو أو زادت قدرتها على المناورة، وهى أحد أنواع الأسلحة متوسطة المدى ، حيث أنها ذاتية الحركة ، وبالتالى يمكن أستخدامها فى عملية تأمين مسرح العمليات العسكرية بشكل كامل، وعلى مختلف الإرتفاعات الجوية سواء ارتفاعات منخفضة أو مرتفعة والشاهقة منها، كما يمكن أستخدامها فى عمل مظلة دفاعية أثناء المواجهات مع القوات البرية المتقدمة.
2 _ صواريخ بيتشورا : يعد هذا الصاروخ أحد أنواع الصواريخ الأرضية ، فهو جو سوفيتى الصنع، وجاءت فكرته مبنية على القصور الموجود فى صواريخ SA-2، رغبة فى التغلب عليها، حيث أنها تعمل على ارتفاعات منخفضة فقط، كما إن سرعتها أقل بكثير من سرعة الصاروخ بيتشورا ، الذى يستطيع التفاعل مع الأجهزة الإلكترونية بكفائة عالية، وقد استطاع هذا الصاروخ التفوق على غيره من الصواريخ الأخرى من نوع المضادة للطائرات، وتحديدًا التى تستطع التحليق على ارتفاعات منخفضة.

3 _ أحد اهم الأسلحة التى يتم حملها على المتف هى منظومة “ستريلا” الدفاعية، وقد تم استخدامها فى حرب اكتوبر حيث لها يعد دور رئيسى فى تلك الحرب، وهى سلاح ﺃﺭﺽ — ﺟﻮ ﻣﻀﺎﺩ ﻟﻠﻄﺎﺋﺮﺍﺕ، ويتم استخدامها فى ﺎﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﺑﺎﻷﺷﻌﺔ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ ، كما يتم عمل ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﺍﻟﺤﺮﺍﺭﻱ بواسطتها ، كما لديها القدرة على الإنفجار ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺅﻭﺱ ﺍﻟﺤﺮﺑﻴﺔ.

4 _ سلاح YOUTUBE هو سلاح ذا منظومة ستريلا منظومة “شيلكا” المضادة للطائرات ، حيث أنه سلاح روسي الصنع، ويستخدم ضد الأهداف المنخفضة ، حيث يقوم بإجبارها على الارتفاع.

5 _ صاروخ 75 — دفينا ، حيث يعد صاروخ سوفيتى ، ويستخدم لإطلاق الصاروخ الإعتراضي على طائرة العدو.

وشارك العديد من أنواع الأسلحة المتطورة فى هذه الحرب لا يسع المجال لذكرها، ولكنها كان لها لفضل فى الإنتصار على إسرائيل فى تلك المعركة.

تصريحات أحد أبطال حرب أكتوبر المجيدة :

شارك الطيار المصري اللواء “أحمد كامل المنصوري “، أحد أبطال حرب أكتوبر المجيدة ، فى حرب أكتوبر 73 من قبل أكثر من 40 عاما، حيث قال اللواء أحمد كامل المنصورى، عن ذكرياته فى الحرب ، إنه قد تعلم من حرب اليهود أن القتال يجب أن يكون بالدم، حيث أشار اللواء إلى الفترة التى قضاها فى الحرب إلى أن “اليهود” كانوا ومازالوا على أعلى مستويات التدريب والتقنية والتكنولوجيا فى الحروب.

وقد جاءت تصريحات اللواء طيار أحمد كامل المنصوري، حيث لقائه التليفزيونى مع الإعلامي الكبير “محمد الغيطي”، قائلاً : “أنا ليا الشرف إني تربية يهود” .وأشار فى حديثة إلى تعلقه وحبه برؤساء مصر ، حيث أنه يعتبر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر كجده، والرئيس الراحل السادات كوالده، والرئيس السابق حسني مبارك كوالده.وبفخر أعترف اللواء عن تلك الحرب التى شارك فيها أن مصر في حرب أكتوبر 73 ، كانت بمثابت اى نادى يلاعب منتخب العام ، حيث أن مصر كانت تحارب منتخب العالم على حد وصفه لأن كان يحالف إسرائيل فى ذلك الوقت كلاً من دولة أمريكا وبريطانيا وفرنسا.