محافظ البنك المركزي المصري يتسبب في إحراج مصر أمام البنك الدولي بسبب غيابه الغير مبرر

غاب محافظ البنك المركزى المصرى ” طارق عامر ” ، عن الإجتماع السنوى للبنك الدولي في واشنطن، حيث عقد الإجتماع السنوى للبنك الدولي في واشنطن الذى يقام كل عام ، حيث يعقده البنك الدولى ويحضره العديد من الدول حول العالم لدراسة الحالية المالية للأسواق حول العالم، ومناقشة ما أستجد على الساحة، ومشاكل العملات والبحث عن حلولها، ولكن هذا العام تغيب محافظ البنك المركزى المصرى عن مقعده هذا العام ، وظل مقعده فارغًا بدون أن يحتله أى بديل أخر لينوب عنه فى الإجتماع الهام الذى تحتاجه مصر وخصيصًا فى تلك الأوقات العصيبة التى تمر بها ، ونقدم لكم فى هذا التقرير غياب محافظ البنك المركزى المصرى عن الإجتماع السنوى للبنك الدولي ، وتساؤلات حول غياب محافظ البنك المركزى المصرى ، وأسباب غرابة موقف محافظ البنك المركزى ، وأسباب تقلبات الصحف المصرية .

غياب محافظ البنك المركزى المصرى عن الإجتماع السنوى للبنك الدولي .

جاء فى وسائل المختلفة خبر غياب محافظ البنك المركزى المصرى طارق عامر، عن الإجتماع السنوى للبنك الدولي في واشنطن، بدون أى مبرر أو عذر ولا توضيح لسبب غيابه، كما أنه لم يحل نيابة عنه وعن مصر نائب أخر ليأخذ نفس دوره فى ذلك الإجتماع.

حيث أعلنت بعض الصحف الأجنبية عن غرابة موقف مصر وغياب محافظ البنك المركزي “طارق عامر”، بدون مبرر أو عذر عن الإجتماع السنوي للبنك الدولي في واشنطن، وجاءت التساؤلات حول أسباب غياب محافظ البنك المركزى المصرى .

تساؤلات حول غياب محافظ البنك المركزى المصرى .

طرحت الساحة الإقتصادية العديد من التسؤلات المجهولة الرد حتى الآن، حول مبرر غياب محافظ البنك المركزى عن ساحة الإجتماع السنوي للبنك الدولي والذى أنعقد في واشنطن، ولما لم ينوب عنه بديل وخاصة وأن مصر فى هذه الفترة تسعى جاهدة لإرضاء البنك الدولى.

أسباب غرابة موقف محافظ البنك المركزى :

ترجع أسباب غرابة موقف محافظ البنك المركزى، إلى سببين محوريين:

1 _السبب الأول هو أن مصر تقع فى ظروف وتوقيت حرجين بعض نزول سقفها الإقتصادى فى السنوات الأخيرة، حيث تحاول مصر فى الفترة الأخيرة بإنقاذ الموقف بأى طريقة، وتسعى الأن بإرضاء البنك الدولى خصيصًا حتى تتمكن من الحصول على القسط الأول من القرض، الذى قد نشرت الأخبار عنه فى الفترة الماضية تفاصيل الإتفاق عليه مع البنك الدولي.

1 _ السبب الثاني جاء في غرابة موقف محافظ البنك المركزى، “طارق عامر”، حيث جاء فى داخل طيات الصحف المصرية ، أن محافظ البنك المركزى المصرى طارق عامر ، قد سافر بالفعل لحضور اجتماعات البنك الدولي، حيث الولايات المتحدة الأمريكية، في واشنطن، ولكن بعد وجود مقعد طارق عامر فارغًا جاءت المفاجأة التى لم يتلقى اى صدى للرد عليها حتى الآن أو مبرر، وتسائلات الصحف :

هل سافر بالفعل محافظ البنك المركزى المصرى طارق عامر ولم يحضر الإجتماع؟.. أم أنه لم يسافر من الأساسإلى الولايات المتحدة ؟ .. وما هي الأسباب التي دفعته لعدم السفر بعد إعلان ذلك فى الصحف؟.

88
غياب محافظ البنك المركزى عن اجتماع البنك الدولى فى واشنطن

أسباب تقلبات الصحف المصرية :

نشرت بعض الصحف المصرية خبر غياب محافظ البنك المركزى المصرى طارق عامر، عن الأجتماع الهام الذى عقده البنك الدولى بواشنطن ، وتسببه في احراج لمصر، ولكن من الأشياء المريبة التى لم يجد لها مبررات حتى الآن ايضًا، أن تلك الصحف المصرية قامت بحذف الخبر بعد نشره بحوالى ساعة، عند البحث فى جوجل سوف تحيلك إلى الصفحات الرئيسية للجريدة دون الوصول للخبر ذاته.

ومن جهة أخرى ظلت بعض الصحف المصرية على موقفها ولم تقم بحذف الخبر من على  بوابتها مثل ما فعلت جريدة الوظن، ومن أمثلة تلك الصحف هى جريدة البوابة نيوز وبوابة الفجر وصدى البلد نيوز.