تساؤلات إسرائيلية بعد قرار السيسي تجاه عاهل البحرين بتملك أراضى مصرية : متى سيبيع السيسى لهم سيناء ؟

بعد أن أصدر الرئيس المصرى “عبد الفتاح السيسي”، قراره الجمهوري الأخير المفاجئ للمصريين والعرب والعالم أجمع، الذى سمح من خلاله لملك دولة البحرين بتملك بعض الأراضى والفيلات والمباني بمحافظة شرم الشيخ، حيث جاء القرار الجمهوري صباح أمس، وحمل رقم 432 لسنة 2016، وقضى من خلاله رئيس دولة مصر بالسماح للملك “حمد بن عيسى آل خليفة”، عاهل مملكة البحرين ، بتملك أراضٍ ومباني وفيلات بمنطقة ” خليج نعمة”، في شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، وجاء هذا القرار بغرض تملك عاهل دولة البحرين لها من أجل الإقامة ، ونقدم لكم فى هذا التقرير حق المعاملة المقررة للعاهل البحرينى كالمصريين :، وتزامن قرار السيسى مع الذكرى الـ150 للحياة البرلمانية في مصر ، ورد الكاتبة الإسرائيلية “شيمريت مائير” على قرار السيسى .

حق المعاملة المقررة للعاهل البحرينى كالمصريين :

منح قرار رئيس الجمهورية، الصادر برقم حمل رقم 432 لسنة 2016، بخصوص العاهل البحريني، أن يحق له المعاملة المقررة كالمصريين، حيث جاء هذا القرار طبقاً لأحكام القانون المصرى رقم 14 لسنة 2012، وذلك فيما يتعلق بالتنمية المتكاملة فى شبه جزيرة سيناء، والذى تقررت بقانون رقم 95 لسنة 2015 والذى قد جاءت اللائحته التنفيذية الخاصة به ، وبناءًا عليه قد تم نشر هذا  القرار الرسمى الصادر عن رئاسة الجمهورية فى الجريدة الرسمية المصدرية، داخل  عددها الصادر يوم أمس الأحد الموافق 9 من شهر أكتوبر.

تزامن قرار السيسى مع الذكرى الـ150 للحياة البرلمانية في مصر :

جاء قرار رئيس الجمهورية السيسى بخصوص السماح لملك دولة البحرين بتملك بعض الأراضى والفيلات والمباني بمحافظة شرم الشيخ، تزامناً مع الذكرى الـ150 الذى تحتفل بها مصر للحياة البرلمانية فيها، وقد جاء قرار الرئيس السيسى هادف لمصلحة تنمية المناطق غير المستغَلة فى الوقت الحالى بداخل سيناء، حيث المقصود من ورائه إقامة المشاريع الاقتصادية والتنموية والسياحية داخل محافظة سيناء.

 رد الكاتبة الإسرائيلية “شيمريت مائير” على قرار السيسى :

نشرت الكاتبة الإسرائيلية “شيمريت مائير”، رأيها رد على القرار الجمهوري الأخير الصادر من الرئيس عبد الفتاح السيسى ، حيث يتيح فيه لعاهل البحرين الملك “حمد بن عيسى آل خليفة”،  بتملك بعض الأراض والمباني والفيلات داخل الحدود المصرية، وتحديدًا فى خليج نعمة وشرم الشيخ، حيث أكدت الكاتبة الإسرائيلية،  أنه حاليا لا يمكن وصف ما يحدث داخل دولة  مصر إلا بـ “عروض التصفية” ويقدمها السيسي بنفسه .

حيث قالت الكاتبة الإسرائيلية “شيمريت”، داخل تغريدة له على موقع التواصل الإجتماعى تويتر ، ” أن عروض التصفية الخاصة بالسيسي تتواصل: بعد انتقال الجزيرتين للسعودية، أصدر قرار جمهوري للملك البحريني بتملك الأراضي والبناء في شرم الشيخ، رغم أنه ليس مواطنا مصريا”.

ثم عادة الكاتبة الإسرائيلية لتأكيد قولها في تغريدة أخرى ساخرة قائلة : “ربما نقترح عليه أي مبلغ لا يمكن أن يرفضه مقابل سيناء؟ ما سيوفر علي السؤال كل ربع ساعة ما كانت الأمور آمنة للسفر إلى هناك في الأعياد” .

حيث جاء تفالعل المفكر اليميني الإسرائيلي” هليل جرشوني”  مع تغريدات الإعلامية الكاتبة الإسرائيلية قائلا : “هل يملأها (سيناء) بالدبابير ثم يعطيها لنا؟ شكرا جزيلا في الحقيقة”.

وجاء تعليقه الساخر ايضًا  في إشارة منه إلى التنظيمات الجهادية التى أنتشرت مؤخرًا داخل محافظة سيناء.

وجدير بالذكر أن “شيمريت” مؤسسة ورئيسة تحرير أحد أكبر المواقع الإسرائيلية الناطقة بالعربية، وقد جاء ردها على المفكر اليمينى قائلة :”يتكون داعش سيناء من ألف شخص على أكثر تقدير. وخلال شهر سنكون قد قضينا عليهم هناك”.