التخطي إلى المحتوى
تغطية شاملة : القوات المسلحة تدمر مناطق التمركز الإرهابية ونسف 7 عربات دفع رباعى ومقتل 15 تكفيريا ردًا على هجوم ”زغدان”

نقدم لكم تتغطية شاملة : القوات المسلحة تدمر مناطق التمركز الإرهابية وتنسف 7 عربات دفع رباعى ومقتل 15 تكفيريا ردًا على هجوم ”زغدان”، حيث استشهد 12 جنديا من أبناء أبطال القوات المسلحة لا يتجاوز أعمارهم ال22 عامًا واصابة 6 أخرين، ومقتل 15 تكفيريا، وأعلن فى بيان رسمى المتحدث العسكري للقوات المسلحة، العميد محمد سمير،  رد القوات المسلحة على حادث العريش بشمال سيناء ، أنها أستطاعت تدمير مناطق تمركز عناصر الإرهابية، التي شنت هجومًا بالأمس على كمين “زغدان”، والموجود داخل شمال سيناء بالعريش، فقامت بتدمير مخازن الأسلحة التي تمتلكها العناصر الإرهابية فى ساعات الفجر الأولى لصباح اليوم، واستمرت الحملة لمدة ثلاثة ساعات، كرد على مهاجمة أحد نقاط التأمين للقوات المسلحة التى استخدموا فيها عربات الدفع الرباعي، ونقدم لكم بيان المتحدث العسكري للقوات المسلحة، وقالوا عن الهجوم على كمين زغدان بسيناء، وهاشتاج ”أنا خريج مدرعة” يزف شُهداء العريش، تعازى مفتي الديار المصرية لشهداء سيناء.

بيان المتحدث العسكري للقوات المسلحة :

ورد فى بيان المتحدث العسكري للقوات المسلحة، ” محمد سمير”، عبر صفحته الرسمية قائلاً : “نتيجة لأعمال التمشيط والملاحقات من عناصر القوات المسلحة للعناصر الإجرامية والإرهابية التى قامت بتنفيذ العملية الإرهابية الخسيسة، وبعد ورود معلومات استخباراتية مؤكدة وبالتعاون مع أهالى سيناء تفيد بمناطق الإيواء وإعادة التمركز لمجموعات من العناصر التكفيرية المسلحة من المتورطين فى التخطيط والتنفيذ والدعم للهجوم الإرهابى الذى استهدف أحد نقاط الإرتكاز الأمنى أمس بسيناء، وثأراً لدماء الشهداء أقلعت عدة تشكيلات من قواتنا الجوية فجر اليوم السبت الموافق الخامس عشر من أكتوبر 2016”.

وأستكمل المتحدث العسكري محمد سمير حديثه فى بيان المعلن على صفحته قائلاً : “وبعد استطلاع مناطق الأهداف وتأكيد إحداثياتها وتنفيذ ضربة جوية مركزة استمرت لمدة ثلاث ساعات كاملة أسفرت عن تدمير مناطق تمركز وإيواء العناصر الإرهابية، وكذلك نقاط تجميع الأسلحة والذخائر التى تستخدمها تلك العناصر، وتدمير سبع عربات دفع رباعى تدميراً كاملاً، كما تم قتل عدد من العناصر التكفيرية التى قامت بعملياتها الإجرامية والعناصر المعاونة لها ، ومازالت الأعمال مستمرة حتى الآن”.

وفى النهاية جات تأكيدات المتحدث العسكري للقوات المسلحة، محمد سمير، أن رجال القوات المسلحة، مستمرين فى طريقهم للقضاء على الإرهاب بكافة صوره، ولن يتوانى أبناء القوات المسلحة عن مساندة الشعب المصري، والمساعدة على الحفاظ على أمن مصر وحماية الشعب، وسيكون هذا مهما بلغت الصعوبات وعظمت التضحيات.

قالوا عن الهجوم على كمين زغدان بسيناء :

بعد حالة الحزن الذى شاهدتها البلاد بالأمس على استشهاد ابنائنا فى القوات المسلحة بحادث أمس، حدث نشطاء مواقع التواصل الإجتماعى حالتها مرسلين التعازى إلى أهالى الشهداء بوجه خاص وافراد القوات المسلحة بشكل عام،.

وإليكم نستعرض أبرز التعليقات التى رصدت على موقع التواصل الإجتماعى، حيث نشر “محمد البرادعي”، نائب رئيس الجمهورية السابق قائلاً :

“ليتنا نفهم الفارق بين العنف والإرهاب وبين ظواهر الإرهاب وأسبابه، قد تكون قراءة هذا المقال بداية لتفكير عقلاني يخرجنا ومنطقتنا مما نحن فيه”.

w

وقد قال حمدين صباحي، المرشح الرئاسي السابق فى منشوره :

“شهداؤنا الأبرار الذين ضحوا اليوم بأرواحهم على أرض سيناء فى مواجهة إرهاب اسود يعادى الدين والوطن لكم الجنة والشرف وللتكفيريين الخزى والعار .اللهم استر مصر وانصرها”.

وقد نشر السفير البريطاني في القاهرة جون كاسن ” قائلاً” :

“خالص التعازي لأسر الجنود المصريين الذين استشهدوا في سيناء اليوم. تقف المملكة المتحدة مع مصر في معركتها ضد هذا الإرهاب البشع”.

qqqq

وعزى الكابتن أحمد حسام (ميدو) المدير الفني الأسبق للزمالك الشهداء قائلاً :

” رحم الله شهداء جيشنا العظيم الرجالة اللي بتضحي بحياتها علشان العيال المتنيه تقعد تلعب كاندي كراش الصبح وتشتم في الجيش على النت بالليل!!”.

بيت المقدس يتبنى الحادث الإرهابى :

جاء بيان تنظيم “بيت المقدس”، متبنيًا العملية الإرهابية التى حدثت بالأمس داخل سيناء، حيث نشر تنظيم بيت المقدس عبر شبكة الإنترنت، بيانًا رسمى صادر باسم “ولاية سيناء”،  معبرًا فيه عن خروج مجموعة من عناصره لتنفيذ الهجوم الذى أقيم بالأمس على حاجز “زقدان”، والموجود جنوبي منطقة بئر العبد بمدينة العريش..

الخسائر التى تكبدتها العناصر الإرهابية :

بعد رد الهجوم من قبل القوات المسلحة المصرية على العناصر الإرهابية، أستطاع أفراد القوات المسلحة الحاق الأضرار الفادحة بالعناصر الإرهابية ردًا على هجمتهم الشنيعة، حيث قاموا بتدمير مناطق تمركز وإيواء العناصر إرهابية التى جمعوا المعلومات عنها عن طريق تحرياتهم وبمساعدة بدو سيناء، كما قاموا بتدمير سبع عربات دفع رباعي تدميرا كاملا، وأستطاع رجال القوات المسلحة بقتل عدد 15 شخص ينضمون للعناصر التكفيرية والعناصر المعاونة لها.

هاشتاج ”أنا خريج مدرعة” يزف شُهداء العريش :

 أنتشر منذ الأمس هشتاج “أنا خريج مدرعة”، علي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبر به النشطاء على هذا الموقع عن تعازيهم لرحيل الشهداء بزفهم بهاشتاج خاص إلى مسواهم الأخير وصعودهم إلى الجنة، حيث جاء ذلك إثر الهجوم الإرهابي الذى غدر بهم صباح يوم أمس الجمعة، بعد أن هجم مجموعة من العناصر الإرهابية على كمين “زغدان” ، المتواجدة داخل منطقة بئر العبد في محافظة العريش.

حيث أنتشرت صور الجنود الشهداء داعيين الله بالغفران لهم ودخولهم الجنة وقبولهم شهداء، ومن جهة أخرى علق بعض نشطاء التواص الإجتماعى قائلين : “ملوش لازمة السكر.. عشان القهوة في العزاء ساده”.

وغضب نشطاء اخرين من الإعلام المصرى الذى لا يعطى هؤلاء الشهداء حقهم مثل ما يفعل فى الأزمات والأحداث الأخرى.

تعازى مفتي الديار المصرية لشهداء سيناء :

أدان مفتى الديار المصرية، الدكتور شوقي علام، مؤخرًا حادث القوات المسلحة بشمال سيناء، بعد استشهاد 12 وإصابة 6 اخرين.

 حيث أكد مفتي الجمهورية المصرية، في بيان خاص به ، أن هؤلاء العناصر الإرهابية الفجرة، المتسببن ى الحادث ويسعون دائما إلى سفك الدماء البريئة بدون وجه حق كا يريدون تدمير الأمن والأمان في وطننا العزيز، سوف يخزيهم الله في الدنيا والآخرة، لأن الله لا يهدي كيد الخائنين.

ثم وجه مفتي الديار المصرية تعازيه الحارة لأسر الشهداء، داعيًا الله من أعماقه أن ينزلهم منازل الشهداء الأبرار، كما دعى بشفاء ابنائنا المصابين .

التعليقات