تعرف علي هوية الشاب الذي أشعل النيران بنفسه ..اختلاف الأراء حول سبب قيامة بذلك .. حالته الأن
شاب أحرق نفسه بالاسكندرية

أراء حول الشاب الذي أحرق نفسه ، حيث بمشهد أعاد للأذهان الذكريات الخاصة بخمس سنوات مضت لفت “أشرف محمد شاهين” الأنظار للرأي العام، و ذلك يوم  السبت، بعدما قام بأضرام النار في جسده و حدث ذلك أمام المارة في أحد شوارع في مدينة الإسكندرية، تاركًا خيالات متابعيه على مواقع التواصل لتكهنات شتى حول الدوافع التي تتعلق بانتحاره.
“أزمة مالية” ربما.. أو “غلاء الأسعار”.. تكهنات أوقفتها إفادة شقيق “شاهين”، الذي كشف لـ “مصراوي” تفاصيل جديدة في حكاية أخيه.
و أمام وحدة الحروق بالمستشفى الميري الجامعي و ذلك في محطة الرمل  قد وقف شقيق “شاهين” وزوجة أخيه بالاضافة الي علامات الصدمة  و التي تعلو وجهيهما هذا بجوار غرفة يرقد فيها الرجل و الذي ترك خلفه ولد وبنت لم يكمل أكبرهما السابعة عشر بعد، موضحًا التفاصيل الخاصة بحادثة شقيقه الذي يعمل حارس عقار في شارع 25 في منطقة المعمورة البلد منذ سنوات وليس سائق أجرة كما أشيع عنه.
و قد أكد شقيق “شاهين” بأن الدافع الحقيقي وراء إضرام شقيقه النار في جسده هو إحساسه بالظلم و ذلك  بعد أن اتهمته زوجة صديق بسرقة المشغولات الذهبية و أيضا الأجهزة الكهربائية ، هذا و قد حررت بذلك عدة محاضر انتقامًا منه بعدما أخبر زوجها بسمعتها السيئة.
و قد أضاف ، كما لفت إلى أن شقيقه  قد أرسل عدة “تلغرافات” استغاثة و ذلك  إلى النائب العام والمحامي العام لنيابات استئناف الإسكندرية ولم يتلق رد.
و قال متذكرًا آخر حوار دار بينهما، يقول شقيق “شاهين”: “تلقيت اتصالاً منه و كان ذلك قرابة الساعة الحادية عشر والنصف صباحًا و الذي أخبرني فيه بأنه سيشعل النار في جسده.. كما سمعته يصرخ أيضا و يستنجد برئيس الجمهورية هذا كله قبل أن تقطع حديثه الصرخات المتعاليه من قبل الناس حوله وكان قد أضرم النار في جسده”.لهذا السبب أضرم “شاهين” النار في جسده على كورنيش الإسكندرية .

و قد أثارت لقطات الفيديو لمواطن أشعل بنفسه النيران في الإسكندرية يوم السبت الماضي ، النقاش حول دوافعه فيما إذا كانت  سياسية أم غير ذلك، هذا وسط المطالبات المختلفة من الوكالات الخاصة بالأنباء من أجل القيام بتوضيح ذلك، في حين لا يزال تأكيد هذه المعلومات من قبل مؤسسات الدولة غير موجود.

هذا و يظهر في التسجيل الخاص برجل يهدد بحرق نفسه في البداية، وعندما حاول أحد المارة التدخل، نفّذ الرجل تهديده، مما أدى إلى تعرضه للحرق هو أيضا ، هذا  وقد تم نقله إلى أقرب مستشفى، كما و ذكرت مديرية الصحة بالإسكندرية أن الرجل الذي إفتعل الحادث في حالة حرجة.

هذا وقد أثارت الأسباب المحتملة و التي تكمن وراء إشعال الرجل النار في نفسه النقاش، فالبعض يدعي أنه كان معترضاً على إرتفاع تكاليف المعيشة، وقد إستغلت صفحات وسائل الاعلام الإجتماعية الأخرى التابعة لجماعة الإخوان المسلمين، الحادث لتكرار الحديث عن إنتفاضة يوم 11 نوفمبر (تشرين الثاني).

حيث كانت  هوية الرجل لا تزال مجهولة، و قد إدعت وسائل الإعلام التابعة للقطاع الخاص، بأن الرجل “لفّق الحادث” لتجنب الملاحقة القضائية بتهمة السرقة.

هذا كما لم يتسن الحصول على تعليق من وزارة الداخلية حول هوية الرجل، وما إذا كان متهما أو مشتركا في أية جرائم.

وقد ذكرت الصحيفة الحكومية “أخبار اليوم” و ذلك مساء أمس السبت أن الرجل كان مجرم سابق في الأصل من كفر الشيخ (محافظة بالقرب من الإسكندرية)، و قد نقلت الصحيفة عن المسؤول الأمني الرفيع المستوى، قوله  بشأن الرجل ، و أن الرجل كان يدعى “أشرف محمد شاهين” وإنتقل مؤخرا إلى الإسكندرية لتجنب الملاحقة القضائية.

الحادث الذي قد وقع في الإسكندرية هذا  يأتي في أعقاب دعوات لتنظيم إحتجاجات في 11 نوفمبر تشرين الثاني من قبل المعارضة على إرتفاع الأسعار والفساد.

الكثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، تربط هذا الحادث  بحادثة بائع الشارع التونسي “محمد البوعزيزي”، الذي أشعل النار في نفسه في عام 2011، وكانت تلك الحادثة المحفز للثورة التونسية والربيع العربي.