مصدر رفيع المستوي يعلن تخفيض قيمة الجنيه خلال أيام بعد موافقة الرئيس
البنك المركزي المصري

صرّح مصدر حكومي رفيع المستوي أن البنك المركزي في إنتظار موافقة الرئيس السيسي لتخفيض قيمة الجنية خلال الأيام القليلة القادمة ، وذلك بعد توفير السعودية ومجموعة تمويل دولية 6 مليارات دولار نهاية الإسبوع الجاري وبذلك يكون الإحتياطي النقدي في البنك المركزي 25 دولار وهو المبلغ الذي إشترط صندوق النقد الدولي تدبيره للحصول علي قرض بقيمة 12 مليار دولار علي 3 دفعات قيمة الدفعة الأولي منها 2.5 مليار دولار.

وفي سياق آخر ، أعلن البنك المركزي أن الإحتياطي النقدي إرتفع في الإسبوع الاول من شهر أكتوبر إلي نحو 19.592 مليار دولار أواخر سبتمبر الماضي .

وأضاف المصدر أن البنك المركزي ينتظر موافقة الرئيس السيسي لتخفيض قيمة الجنية المصري وذلك بعد حصول مصر علي الدفعة الاولي من قرض صندوق النقد الدولي المقدرة بـ 2.5 مليار دولار.

الإقتصاد المصري يعاني من ضعف وتخبط.

الجدير بالذكر أن الإقتصاد المصري يعاني مؤخراً من عدد أزمات أهمها قلة عدد السائحين وضعف السياحة ونقص تحويلات المصريين بالخارج بالعملات الصعبه مثل الريال السعودي والدولار الأمريكي وكذلك نقص عدد السفن التي تمر من خلال قناة السويس وإنخفاض إيراداتها ، حيث تعد هذه المصادر الرئيسية للعملة الصعبة لمصر.

صندوق النقد يدعو لعقد إجتماع مجلس إدارة قريبا.

دعت كريستين لاجارد ، مديرة صندوق النقد الدولي إلي عقد إجتماع لمجلس إدارة صندوق النقد الدولي لإصدار قرار بإقراض مصر قرض بقيمة 12 مليار دولار لمعالجة عجز الموازنة وذلك حسب موقع IMF.

صرّحت وزارة المالية في بيان رسمي أن عجر الموازنة وصل لـ 68.5 مليار جنية خلال الشهرين الماضيين ، وقدّرت الوزارة العجز الكلي بحوالي 319.46 مليار جنية ووصلت نسبة الدين العام بالنسبة للناتج المحلي لـ 98% في سابقة لم تحدث من قبل.