أزمة المتضررين بالسيول : كيف واجهت الحكومة المصرية الأزمة؟

أزمة المتضررين بالسيول : كيف واجهت الحكومة المصرية الأزمة؟، بعد موجة السول المنهمرة على البلاد، نستعرض معكم كيف واجهة الحكومة المصرية تلك الأزمة الجدة، حيث ننشر لكم أزمة المتضررين بالسيول : كيف واجهت الحكومة المصرية الأزمة؟، بعد أن اجتاحت السيول المفاجئة عددًا من محافظات مصر، فى خلال الأيام الماضية، مما تسببت فى  سقوط عدد من الضحايا والمصابين فى اماكن السيول، بالإضافة إلى وجود الكثير من الخسائر المادية لدى المواطنين والدولة، وجدير بالذكر أن تلك السيول التي ضربت بعض محافظات مصر فى اماكن متفرقة منها على مدار الأيام الماضية، أدت إلى زيادة نسبة العكارة داخل مياه شريان الحياة بمصر، حيث تم رصد نسبة كبيرة من العكارة فى مجرى مياه نهر النيل حيث أدت تلك العكارة إلى تغير لونه، ونستعرض معكم الآن أسباب تعكر مياه نهر النيل ، وتحذيرات عن سيول جديدة ، وحصيلة ضحايا السيول بمصر حتى الآن ، وطرق مواجهة الحكومة للأزمة ، وأبرز الاماكن المتضررة بالسيول .

أسباب تعكر مياه نهر النيل كيفية مواجهتها :

بعد الإنتهاء من موجة السيول التى اجتاحت عدة أماكن متفرقة فى بعض محافظات مصر، تم رصد عكارة فى مياه نهر النيل، حيث ادت السيول إلى تسرب كميات كبيرة من الأتربة إلى مياه مجرى نهر النيل فقامت بتغيير لونة إلى درجة أنه قد تعكر صفائه ، وواجهة الحكومة المصرية تلك الأزمة، بأن سارعت فروع الهيئة العامة لمياه الشرب والمسؤلة عن تلك المشاكل بجميع المحافظات المنكوبة إلى الإعلان رسميًا عن حالة الطوارئ، حيث قامت بعمل عدة اجراءات مختلفة للتصدى لتلك المشكلة ابتداءًا من إغلاق محطات مياه الشرب عن المواطنين، حيث تم اغلاق محطات المياه التى تقوم بعملية توليد الميا إلى المنازل فى عدد من المحافظات المصرية المختلفة ، وقد اعلن أن هذا الإجراء سوف يستمر حتى عودة مياه النيل إلى طبيعتها وصفاء لونها وحتى زوال تلك الأتربة والعكارة من مياه نهر النيل ايضًا، حيث جاء تصريح حكومى ليفصل عملية اغلاق المحطات، جيث وضح أن إغلاق محطات مياه الشرب قد تقرر أن  تتم بالتتابع بين المحافظات المصرية التى تقرر اغلاق محطات الشرب فيها والتي يمر نهر نيل بأراضيها ، على أن يتم تنفيذ هذا القرار من جنوب البلاد إلى الشمال، وقد ورد فى تصريح المصدر الحكومى أن  عمليات إغلاق محطات المياه بالطبع سوف تسببت في قطع مياه الشرب عن المواطنين لبعض الوقت وذلك سيكون فى  بعض المحافظات.

تحذيرات عن سيول جديدة :

بعد أن شهدت بعض من محافظات مصر سيول قوية ادت إلى خسائر بشرية ومالية في جنوبي وجنوب شرقي مصر ، جاءت الانباء الحكومية المتضاربة من أكثر من جهة، لتحذر من إمكانية وقوع سيول جديدة فى اماكن متفرقة من محافظات مصر فى خلال الأيام المقبلة.

وقد جاءت تحذيرات السيد رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية بمصر “أحمد عبدالعال”، عن احتمالية سقوط موجة جديدة من الأمطار الغزيرة على بعض من محافظات مصر، حيث ورد فى تصريحه أن تلك المحافظات التى يتوقع ان تسقط فيها السيول هى كلاً من محافظات “القاهرة ومحافظات الوجه البحري، وجنوبي البلاد والبحر الأحمر وسيناء”، كما ورد فى التصريح أن تلك الأمطار الغزيرة سوف تبدأ من يوم الثلاثاء، وتستمر حتى عدة أيام متتالية.

حصيلة ضحايا السيول بمصر حتى الآن :

جاء إعلان وزارة الصحة حول ضحايا السيول التى واجهة عدة محافظات بمصر فى الإسبو الماضى، حيث أعلنت عن ارتفاع عد ضحايا السيول والأمطار الغزيرة الماضية إلى 29 حالة وفاة و72 حال إصابة، كما تم الإعلان عنالكثير من الخسائر المادية في المحافظات المختلفة التى تساقطت فيها السيول.

طرق مواجهة الحكومة للأزمة :

بعد أزمة السيول  التى اجتاحة عدد من المحافظات المصرية، أصدرت الحكومة المصرية عدد من القرارات العاجلة لمواجهة الأزمة، حيث تم تخصيص أكثر من 11 مليون دولار من أجل تعويض السادة المتتضررين من السيول، بالإضافة إلى الخطة السريعة التى قامت الجكومة يوضعها من أجل استعادة كفاءة البنية الأساسية التى تضررت بسبب الأمطار الغزيرة التى واجهة البلاد عاجلا وذلك سوف يكون في المناطق المتضررة حاليًا من السيول.

حيث ورد إعلان المهندس “شريف إسماعيل”، رئيس مجلس الوزراء، أن السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي قام بتخصيص مبلغ (50) مليون جنيه مصرى من أجل تعويض كل من يثبت تضرره من الأمطار الغزيرة التى اجتاحت عدد من المحافظات المصرية ، بالإضافة إلى هذا القرار قام الرئيس بتخصيص مبلغ (50) مليون جنيه اخرين لاستعادة كفاءة البنية الأساسية الخاصة بمصر والتى قد تضررت بعد السيول التى عصفت بالبلاد ، على أن يتم عمل وترميم تلك التصدعات وعلاج الأضرار بشكل عاجل و1لك فى المناطق المتضررة فعليًا من السيول.

أبرز الاماكن المتضررة بالسيول :

وقد تم تحديد  أبرز تلك الأماكن المتضررة جراء السيول التى عصفت بالبلاد الإسبوع الماضى، كما تم تحديد الخسائر التي نتجت عن تلك الأضرار بسبب السيول العارمة، كما تم توضيح كيفية مواجهة الحكومة للأزمة الراهنة التى تمر بها بعض محافظات مصر، حيث جاءت التصريحات الاولية الرسمية أنه قد بلغ إجمالي حالات الوفاة التى شهدتها المحافظات المختلفة بسبب السيول هى 41 حالة وفاة، بينما من جهة أخرى قد تم تحديد عدد المصابينب 122 مصاب جراء تلك الأزمة التى وقعت بمحافظات مصر.

وجدير بالذكر، أنه قد تم الإعلان رسميًا بأن وزير الإسكان قد صرح بأنه قد قام بتخصيص 600 شقة للسادة المتضررين من  السيول التى واجهة البلاد وتحديدًا فى رأس غارب :