عاجل البنك المركزى المصرى يحرر صرف الجنيه ..ما معنى تعويم الجنية والى متى تستمر الحكومة فى التعويم

فى نبأ عاجل يعلن البنك المركزى المصرى ,تحرير سعر صرف الجنيه ,مع السماح للبنوك فى تسعير النقد الأجنبى ,حسبما نشر موقع سكاى نيوز العربية .وأفاد المركزى المصرى بأنه سوف يتم السماح للبنوك بفتح جميع فروعها الى الساعة التاسعة مساء وأيضا فى العطلات , واشار ايضا على عدم فرض أى قيود على الايداع والسحب الخاص بالعملات الأجنبية للأفراد او الشركات عاجل البنك المركزى المصرى يحرر صرف الجنيه ..ما معنى تعويم الجنية والى متى تستمر الحكومة فى التعويم  .

مصر365  يشرح معنى تعويم الجنية المصرى مقابل الدولار

ومن خلال موقعنا مصر 365  ننشر لحضراتكم معنى “تعويم” الجنيه،  اى بمعنى اخر تحرير الجنية ليصبح بذلك الجنية  السعر فى السوق الرسمية بالبنوك العاملة فى السوق المحلية، ليتحدد وفقًا لآليات العرض والطلب فى السوق من قبل المستسمرين– قوى السوق- ، – كمثال المستوى الحالى للسعر فى السوق السوداء والذى يصل بعد الضربة الموجعه التى تلقاه الدولا امس وصل الى إلى 13.6 جنيه للدولار وهو ناتج عن تفاعل العرض والطلب إلى جانب جزء من المضاربات – ، ولا يتدخل البنك المركزى فى تحديد السعر، وترك السعر يتحدد تلقائيا عن طريق قوى العرض والطلب على الدولار فى حين يعنى “التعويم المدار” أن يتم خفض عنيف لمستوى السوق السوداء، ثم بعدها يتدخل البنك المركزى فى السعر جزئيًا.

خفض قمية العملة المحلية فى السوق الرسمية

ويعنى ذلك “خفض قيمة العملة المحلية”، النزول بسعرها أمام العملة لقيمة يحددها مسؤولى البنك المركزى المصرى، فى توقيتات محسوبة تراعى عدة معايير اقتصادية، عند خفض قيمة العملة المحلية وهو المتوقع فى ظل أرصدة الاحتياطى الأجنبى ومستوى سعر السوق السوداء للعملة، ويثبت بعدها السعر عند مستوى محدد، ويتدخل فى توقيتات معينة لوقف المضاربات عبر إجراءات صارمة، وعلى الجانب المقابل ينتهج البنك المركزى المصرى سياسة سعر الصرف المرنة التى لا تستهدف سعرًا محددًا لفترة طويلة. عاجل البنك المركزى المصرى يحرر صرف الجنيه ..ما معنى تعويم الجنية والى متى تستمر الحكومة فى التعويم .

علاقة تعويم الجنية بالدين الخارجى:

من المتوقع ان يترتب على تخفيض قيمة الجنيه ارتفاع الدين الخارجى للدولة بعد ان وصل سعر صرف الدولارالى 13 جنية فى البنوك لأنها سوف تضطر إلى دفع مبلغ أكبر من اى وقت سبق حتى تتم مبادلة الدولار بالجنية المصرى من أجل سداد الديون أو خدمة الدين، فإذا كانت الدولة مدينة بمبلغ مليار دولار على سبيل المثال، والذى يعادل نحو 9 مليارات جنيه، يصبح بعد التخفيض (لو كان جنيهاً مثلاً) 10 مليارات جنيه.

ومن جانبنا نشير الى ان قرر تحرير سعر سرف الجنة المصرى واحد من أهم القرارات الاقتصادية التى يمكن أن يلجأ إليها نظام مصرفى رسمى لموازنة قوى السوق لديه، وهو أحد الاشتراطات المهمة التى تطرحها المؤسسات الدولية المقرضة بشكل دائم من أجل ضمان تقليص الفجوة بين السوقين الرسمية والموازية، ودعم الاقتصاد على أرضية من التقييم الواقعى بعيدًا عن الإجراءات الحمائية التى قد تلجأ إليها بعض الدول.