زيادة نسبة الفرد الواحد في التموين إلى 21 جنيه من الشهر القادم

أعلنت وزارة التموين المصرية اليوم الجمعة 4 نوفمبر 2016 عن زيادة دعم التموين للأفراد داخل البطاقات التموينية، وذلك عقب ما تم حدوثه أمس عن تعويم الجنيه المصري داخل بنوك جمهورية مصر العربية مما أدى إلى أرتفاع الأسعار وخفض الدعم على العديد من المنتجات ومنها خفض دعم المنتجات البترولية، ومن ثم أرتفع سعر البنزين والسولار والغاز الطبيعي للسيارات بنسبة تصل إلى 45%، وهي زيادة كبيرة جداً، لذلك قررت الحكومة زيادة دعم التموين للأفراد.

في صباح يوم الجمعة أنعقد مؤتمر صحفي من أجل مناقشة تعويم الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية الأخرى وتأثيره على أسعار المنتجات وتأثيره أيضاً على الدعم الخاص بأفراد الشعب المصري، وخلال هذا المؤتمر أعلن محمد على مصيلحي وزير التموين المصري عن تنفيذ قرار زيادة نسبة الافراد في البطاقات التموينية حتى يعييش المواطن المصري عيشة كريمة ويستطيع الحصول على مختلف منتجاته الاستهلاكية يومياً.

زيادة الدعم في التموين، أكيد وزير التموين صباحاً على أرتفاع نسبة الفرد داخل البطاقات التموينة ليصل إلى 21 جنيه مصري بدلاً من 18 جنيه مصري، وبذلك يكون قد أرتفع الدعم إلى 3 جنيه لكل فرد، وسوف يتم تطبيق هذه الزيادة خلال الشهر القادم شهر ديسمبر 2016 لجميع مستحقي التموين والدعم، كما أكد الوزير أنه سوف يتم القيام بتنقية البطاقات للتعرف على مستحقي التموين من عدم مستحقيه.

كما أعلن وزير التموين خلال هذا المؤتمر أنه سوف يتم تكلفة الدولة 5 مليارات جنيه مصري من أجل زيادة دعم البطاقات التموينية لمستحقيه، كما أعلن أنه سوف يتم إلغاء الجمارك على استيراد السلع التموينية واستيراد السكر أيضاً، وسوف يتم زيادة سعر توريد الأرز إلى 3 آلاف جنيه.