اخر اخبار مظاهرات 11/11 وثورة الغلابة .. اخر اخبار مصر العاجلة تعرف على حقيقة الدعوات لمظاهرات الجمعة
مظاهرات 11/11

اخر اخبار مظاهرات 11/11، خلال الفترة الأخيرة من حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي لحكم جمهورية مصر العربية عانى الكثير من المواطنين من إرتفاع الأسعار، حيث يوجد فئة كبيرة جداً بمصر تتمثل في محدودي الدخل أو معدومي الدخل، مع أرتفاع الأسعار بدأت هذه الفئة تخرج عن صمتها عندما أصبح دخلها او مرتبها لا يكفى متطلبات الحياة اليومية.

ثورة الجياع، أرتفعت الأسعار بشكل كبير، أرتفعت أسعار الخضروات والفواكه والاسماك واللحوم والدواجن وجميع السلع والمنتجات الغذائية، كما أرتفعت أسعار المواصلات نتيجة أرتفاع اسعار الوقود من بنزين وسولار وغاز طبيعي، كما أرتفعت أسعار الخدمات المختلفة، حيث ارتفعت أسعار فواتير الكهرباء وفواتير الغاز الطبيعي وفواتير المياه وفواتير التليفونات الارضي أيضاً.

أرتفاع أسعار صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري، أدى إلى ارتفاع الأسعار وإنخفاض قيمة الجنيه المصري أمام جميع العملات العربية والأجنبية، ومع هذه الأرتفاع المهول أدى إلى خروج المواطنين إلى الشوارع والميادين للتنديد بما يعيشون فيه من غلاء وأرتفاع في الأسعار من خلال دعوات مظاهرات 11/11 أو ما تسمى بثورة الجياع أو ثورة الغلابة.

ثورة الغلابة، هي ثورة مقامة ضد الظلم والعدوان على فئة الغلابة داخل مصر، ومن أهم أهداف ثورة الغلابة هي تحقيق إنخفاض واضح وملحوظ في الأسعار على جميع المنتجات والسلع والخدمات التي يجب أن توفر بأسعار رميزة لأبناء الشعب، كما تطالب هذه المظاهرات بتقليل الضرائب وذلك بعد ظهور ضرائب القيمة المضافة التي ساعدت على أرتفاع الاسعار ايضاً.

وقد أنقسم الشعب المصري إلى قسمين، أحدهما مؤيد لمظاهرات 11 نوفمبر وذلك من اجل القضاء على الفساد والقضاء على أرتفاع الأسعار وأيضاً من المتوقع الإطاحة بالرئيس المصري نتيجة أن جميع الأسعار وظهور جميع أشكال الفساد خلال فترة حكمه، ولكن البعض الآخر ضد هده المظاهرات وذلك بسبب خوفهم من حدوث قلق في البلاد يعقبه عدوم توافر الأمن والامان، كما أنهم يروا أن يجب علينا الصبر وتحمل هذا الغلاء حتى لايقع موتي وقتلي ومصابين ومعتقلين وراء هذه المظاهرات.

يري البعض أن منظم مظاهرات 11/11 أو ماتسمي بثورة الغلابة أو ثورة الجياع هم جماعة الإخوان المسلمين، حيث يرديون الإطاحة بنظام عبد الفتاح السيسي، ولكن لن يظهر حتى الآن من يؤكد هذه المعلومة، والبعض يؤكد أن الجميع تراجع عن هذه المظاهرات أو الاشتراك فيها وذلك بعد نجاح وفوز دونالد ترامب وخسارة هيلاري كلينتون والتي تعتبر المؤيدة لجناعة الإخوان المسلمين والرئيس المعزول الدكتور محمد مرسي.

قام الأمن المصري من جيش ورطة بعمل جميع الاحتياطات الواجبة من أجل تصدي هذه الثورة وقاموا بتأمين جميع منشآت الدولة وخوفاً من أعمال التخريب مثل ما حدث من قبل خلال ثورة يناير 2011 من تخريب أقسام الشرطة والسجون وحريق المنشآت الحكومية وغيرها، نقوم من خلال موقع مصر 365 باستعراض أهم الأحداث والأخبار المتعلقة بثورة الجياع غداً الجمعة الموافق 11 نوفمبر 2016 بتاريخ 11 صفر 1438هـ، فتابعونا للتعرف على آخر أخبار مظاهرات 11/11 لحظة بلحظة فقط على موقعكم المميز دائماً موقع مصر 365.