مزايا عديدة تحصل عليها مصر بعد جصولها علي القرض من “صندوق النقد الدولي “
صندوق النقد الدولي

مزايا عديدة تحصل عليها مصر بعد حصولها علي القرض من صندوق النقد الدولي ، هذا حيق قام صندوق النقد الدولي بالموافقة علي ذلك القرض الذي تبلغ قيمته مبلغ 12 مليار دولار و الذي قد أقدمت عليه مصر ، حيث تبلغ قيمة القرض مده الثلاثا سنوات ، و كان السبب في حصول مصر علي ذلك القرض هو العمل علي تقديم المساعدة لمصر من أجل العمل علي تحقيق الاستقرار في الاقتصاد الذي أوشك علي الانهيار و ذلك بعد الأزمات التي تعرضت لها مصر خلال الفترة الماضية ، هذا و قد حصلت مصر علي  الموافقة من قبل صندوق النقد الدولي ، كما و قد صدر بيان رسمي خاص بتسليم مصر الدفعة الأولي من القرض و ذلك يوم الأربعاء القادم 16 /11/2016 ، و قد تم الاعلان عن ذلك في بيان رسمي من قبل صندوق النقد الدولي ، هذا و مع ذلك القرض التي ستحصل عليه مصر من صندوق النقد الدولي فانها ستستطيع الحصول علي عدد كبير من المزايا ، كما أنها ستستطيع النهوض بالبلاد .

المزايا التي ستحصل عليها مصر :

  • زيادة الاحتياطي النقدي في البنك المركزي :

هذا حيث قام محافظ البنك المركزي ” طارق عامر ” و ذلك خلال تصريح قد ألقاه ، بأن حصول مصر علي أولي دفعات القرض الذي أقدمت عليه سيساعد البلاد في العمل علي زيادة النقد الأجنبي لدي البنك المركزي بقيمة 23.5 مليار دولار ، هذا يعد من أفضل الحلول التي وصل اليها البنك المركزي بعد أن عاني خلال الفترة الماضية و التي وازت الشهرين الماضيين من نقص حاد في الاحتياطي لديها ، و قد قدر هذا النقص بحوالي 564 مليون دولار أمريكي ، هذا ما قام محافظ البنك المركزي بذكرة في التصريح الذي قد ألقاه بشأن المزايا التي ستحصل عليها مصر بعد حصولها علي أولي دفعات القرض.

  • حدوث تراجع في أسعار الدولار الأمريكي :

هذا حيث قام نائب البنك الأهلي ” يحيي أبو الفتوح ” بالتأكيد بأن السعر الخاص بالدولار الأمريكي سوف ينخفض خلال الفترة القادمة و ذلك في ظل حصول مصر علي أولي دفعات القرض الذي قد أقدمت عليه من صندوق النقد الدولي / هذا و قد أكد بأن الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي سوف تشهد انخفاض خلال الفترة القادمة و تصبح الأسعار الخاصة به ما ين 11 الي 12 جنيه .

  • العمل علي انقاذ الاقتصاد المصري :

هذا و بعد أن قالت مؤسسه “ستاندر أند بورز” بأن النظرة خاصتها نحو الاقصاد المصري قد تغير بشكل كبير جدا ، كما و قالت بأن مصر تستطيع خلال الفترة القادمة أن تحقق الاستقرار في معدل الديون التي قد حصلت عليها بعد مواجهتها تلك الأزمة الحادة في الاقتصاد الخاص بها ، هذا كما و قال “وكالة فيتش” بأن التصنيف الانتمائي لمصر سيتم تعديلة خلال الفترة القادمة و ذلم مع الانهيار الذي شهدته بالنسبة للاقتصاد الخاص بها هذا و مع التراجع الذي حدث في القيمة الخاصة بالجنيه المصري خلال التعاملات في السوق أمام العملات الأخري، هذا أيضا مع قيام البنك المركزي بتعويم الجنيه المصري خلال الفترة الماضية و أيضا تحرير القيمة الخاصة به خلال التعاملات أمام الدولار الأمريكي .

  • جلب مزيد من المستثمرين الي مصر :

هذا حيث قام “شريف الديواني ” و هو المدير التابع للشرق الأوسط في المنتدي الخاص بالاقتصاد العالمي السابق ، قام خلال الفترة الحالية بالموافقة و ذلك علي القرض الذي قد أقدمت عليه مصر خلال الفترة القادمة من قبل صندوق النقد الدولي ، هذا و يعتبر حصول مصر علي الموافقة من قبل صندوق النقد الدولي علي منح مصر ذلك القرض مؤشر جيد علي احتمالية قدرة مصر علي اصلاح المشكلات التي قد واجهتها خلال الفترة الماضية فيما يتعلق بحالة الاقتصاد الخاص بها ، هذا و قد توقعوا أيضا جذب عدد كبير من الاستثمارات الي مصر في ظل التحسن المنتظر .