التفاصيل الكاملة : حقيقة طرد السفير السعودي من مصر ورد السفير السعودي الرسمي

تعددت الأسباب حول الخلافات الأخيرة بين كلاً من مصر والسعودية، حيث كانت تلك الخلافات تربة خصبة لكل من يريد الوقيعة بين بلدين قويتين مثل مصر والسعودية ، حيث كثرت الإشاعات فى الفترة الأخيرة حول العلاقات بين مصر والسعودية، وقد كانت معظمها ا تدل إلا على رغبة البعض فى زرع الفتن بين البلدين وتعكير الصفو العام بينهما، ومن ضمن تلك الإشاعات التى تضمنها بعض الحسابات على مواقع التواصل الإجتماعي إشاعة طر السفير السعودي من بلده الثانية مصر، ونستعرض معكم اليوم بالتفصيل ، خلاف مصر والسعودية، ورد مصر بخصوص طرد السفير السعودي، وطرد السفير السعودي، وأسباب ظهور اشاعة طرد السفير.

خلاف مصر والسعودية:

على الرغم من وجود بعض الخلافات بين السعودية ومصر التى اذيع عنها فى الفترة الأخيرة إلا أن البلدين بينهم ركيزة كبيرة بين العلاقات وأوصال المحبة والإحترام التى تمنع هذا الترابط من الإنفصال، وقد سعت دولة الإمارات الشقيقة بدورها فى التدخل لحل تلك النزاعات العارضة بين أشقائها العرب مصر والسعودية، وقد اشيع أن تلك النزاعات قد انتهت بالفعل، ولكن من جهة اخرى يبقى هذف بعض المغرضين واحد وهو زعزعت استقرار البلدين وتقطيع العلاقات بينهما، حيث قد انتشرت بعض الإشاعات بالأمس تنص على قدوم وفد رفيع المستوى من المملكة العربية السعودية فى الفترة القادمة إلى جمهورية مصر العربية، رغبة منه لبحث تطورات ملف علاقة البلدين السعودية ومصر ببعضهما بعد حالة التوتر الأخيرة التى  شابت تلك العلاقات، ولكن تم نفى ذلك الخبر عن طريق السفير السعودي “أحمد قطان”، بشكل قاطع.

طرد السفير السعودي:

انتشر مؤخرًا على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، وسم يتحدث عن “طرد السفير السعودي من مصر”، وقد انتشر هذا الوسم بشكل موسع وأثار جدل واسع، على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، وقد تجاهلت مصر هذا الوسم فى البداية ولم تعلق عليه كبعض الإشاعات المغرضة التى انتشرت وخصتها فى الفترة الأخيرة، لكن مع انتشار الخبر عادت وردت عليه واكدت على تمسكها بالسفير السعودي وانه مازال يعمل بين اهله وبلده الثانية مصر، بينما قال السفير السعودى بخطوة إيجابية حيث طمأن شعبه السعودى أنه مازال قائم على أعماله فى مصر، حيث نفي السفير السعودي هذا الخبر على صحيفة “الوطن السعودية”، وأكد حقيقة استمراره فى العمل بمصر حتى الآن.

رد مصر بخصوص طرد السفير السعودي:

بعد محاولة اشعال الفتن الأخيرة التى أصابت مصر والسعودية من بعض الحسابات المغرضة على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، حيث اطلاق وسم جديد يحمل عنوان طرد السفير السعودي بمصر، خرجت بعض المصادر الهامة بالسعودية بالغضافة إلى بعض المصادر المصرية، لتنفى حقيقة هذا الهاشتاج وتوكد على أن كل هذا إشاعات والسفير السعودى مازال يمارس عمله بمصر، حيث أن كل ما نشر لا يتعدي الشائعات ولا يوجد اى حقيقة ولا نية لطرد السفير السعودي من مصر .

طالبت كلاً من مصر والسعودية الجميع بتوخى الحذر وعدم السير خلف الإشاعات المغرضة التى تهدف إلى زرع الفتن وإشعال نار الوقيعة بين البلدين مصر والسعودية، حيث جاءت تأكيدات مصر والسعودية و”أحمد بن عبد العزيز قطان” السفير السعودي بنفسه على استمراره فى عمله بمصر بين أهله.

أسباب ظهور اشاعة طرد السفير:

حيث جاء سبب هذه التأكيدات الصادرة عن مصر والسعودية والسفير السعودي، بأن هناك بعض الشائعات التى انتشرت بشكل كبير على بعض الحسابات على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، والتي كانت تروج فيها فكرة طرد السفير السعودي من مصر، وبعد البحث والتحرى تم الكشف بأن هذه الحسابات هي حسابات صغيرة، حيث يقومون أصحاب هذه الإشاعات بالتغريد دائمًا على نحو آلي من داخل حساباتهم على موقع التواصل الإجتماعى تويتر لنشر فكرة أو خبر ما على موقع التواصل الإجتماعي، لنشر أفكارهم والأخبار الذين يحاولون زرعها فى عقول الناس بشكل موسع ، حيث يعد هذا السبب دليل قوي فى أن هذه الحسابات ما هى إلا لجان إلكترونية، وجاءت بتلك الإشاعة الأخيرة لتزرع فتيل الوقيعة بين مصر والسعودية.

وقد جاءت بعض الأخبار التى ترجح بأن تلك الحسابات التى قامت بنشر خبر طرد السفير السعودي من مصر هى اللجان إلكترونية تهدف بشكل مباشر لنشر الخلاف والأحقان بين البلدين، كما رجع أن تكون مصادر هذه الحسابات من دولة إيران أو دولة تحقد على البلدين أو من تريد زرع فتيل الخلافات بينهما وقطع العلاقة بين السعودية ومصر .