أزمة جديدة تنتظر المصريين بسبب نقص سلعة تموينية هامة

وكأن كل ما يعانيه المصريين من أزمات حتی يستطيعون الحصول علی لقمة العيش غير كافي لتزيد عليهم أزمات جديدة، فمنذ ما يزيد عن الشهر والمصريون يعانون من أزمة طاحنة في سلعة السكر، بسبب اختفاؤه من الأسواق بشكل كامل من أغلب المحافظات في جمهورية مصر العربية، وارتفع سعر السكر إلی الضعف خلال الفترة الماضية في الأماكن القليلة التي تستطيع فيها الحصول علي سلعة السكر في مصر، وزادت الحكومة المشكلة عندما رفعت سعر الكيلو من السكر من 5 جنيهات إلی 7 جنيه في المجمعات التموينية، وبهذا ارتفع سعره في السوق التجاري بشكل أكبر.

الأرز أزمة جديدة تنتظر المصريين:

واليوم صدمة جديدة للمصريين مع بدء أزمة جديدة في سلعة أخری أساسية وهي سلعة الأرز، حيث صرح السيد ” ماجد نادي ” المتحدث الرسمي باسم نقابة البقالين، أن جميع المنافذ التموينية على مستوى جمهورية مصر العربية كلها، لم تتسلم إلا حصة 3% من كمية الأرز المفترض أنها سوف يتم توزيعها علی بطاقات التموين، وأضاف ماجد نادي أن هذا الوضع ينذر بأزمة كبيرة في هذه السلعة مشابهة تماما لأزمة السكر التي يعاني منها الشعب المصري في الوقت الراهن.

التموين: تعاقدنا لاستيراد 80 ألف طن أرز:

وأعلنت وزارة التموين في وقت سابق أنه يتم توفير كافة السلع الغذائية الأساسية من خلال الشركة القابضة للصناعات الغذائية، وأن الشركة تقوم حاليا بالتعاقد علی استيراد 80 ألف طن من سلعة الأرز حتی لا تحدث الأزمة الخانقة في هذه السلعة الأساسية، وأن هذة الكمية المستوردة سوف يتم توزيعها علی البطاقات التموينية حسب الكمية المستحقة لكل بطاقة.