أعتراف نائب مرشد الأخوان المسلمين :الجماعة تواجه أزمات وجارٍ اختيار قيادات جديدة

أعترف نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين الأرهابية , إبراهيم منير , الذى يشغل منصب أمين التنظيم الدولى للجماعة , بانه يوجد أزمات كثيرة داخل الجماعة , موضحا ذلك على حد قوله , نحن تجمع بشرى كبير داخل الجماعة به كثيرا من اختلاف الرأى ووجهات النظر , ولكن كلها تصب على هدف واحد , وسوف ينتهى هذا الخلاف قريبا , ولكن أحيانا يحب البعض العمل خارج حدود الجماعة لتحقيق مايريد .

اختيار قادة جدد بالجماعة

سعت جماعة الأخوان الأرهابية لأختيار قيادات جدد للجماعة على حسب قول نائب المرشد إبراهيم منير , بانه سيتم إعلان بعض التغيرات , لاننا نحتاج لقيادة تود الجماعة فى هذه المرحلة لتحقيق اهدافها , وتجديد القيدات أمر معترف به  فى تاريخ الجماعة , فلا يوجد أى قايدى يتولى منصبه الى الأبد , وهناك لوائح داخل الجماعه تتبع , والكل ملتزم بها , والمتبع داخل الجماعه  أنه لا يتم الأعلان عن أى شخص سوف يتولى أى منصب بعينه .

المرشد العام لللأخوان المسلمين

اعترف منير ,حول عدم ظهور محمود عزت الذى يقوم بأعمال المرشد العام للإخوان المسلمين الى العلن حتى الأن ورجح ذلك لاسباب منها أن لكل وقت اذان ولكل مقام مقال .

التاريخ الأسود لجماعة الأخوان المسلمين

يذكر أن جماعه الأخوان المسلمين الأرهابية ,  تتهم داخل مصر واثبت عليهم القيام ب, إقتحام السجون وتهريب المساجين والخطرين على القانون وقيادات الجماعة فى احداث 25 يناير , وتهريب ارهابين حماس وحزب الله فى جمعة الغضب , ومشاركتهم فى مجزرة بور سعيد فى أحداث مبارة الاهلى والمصرى باستاد بور سعيد . , والوقيعة بين الجيش والشعب فى مايو 2011 فى التظاهرات , واتهامهم فى موقعة الجمل لأجبار الرئيس المخلوع حسنى مبارك بالتنحى , والاعتراف  بأنهم ضمن صفوف الجماعه مجموهخ قامت بأعتلاء المناظل يو موقعة الجمل , وجرائمهم امام قصر الأتحادية على المعتصمين السلميين , والتحالف مع حماس بالقيام بعمليات ارهابية أيضا , والتخابر مع دول أجنبية وعربية  وعلاقتهم بتنظيم القاعدة , وتورطهم فى حادث قتل الجنود المصرين برفح .

 الجماعة و نشأتها

فمنذ تأسيسش هذه الجماعة وهم يسعو الى الوصول الى الحكم بأى طريقة أو اى وسيلة , مرورا بحسن البنا وسيد قطب ومهدى عاكف ومحمد بديع , ومنذ نشاه الجماعة ارتبطت أحداث عنف وجرائم سياسية كثيرة ارتبطتت بالجماعة , ولكن كل مرة تحاول الجماعة الهروب من المسئولية , ومحاولة نشر افكارهم وأكازيبهم على الشعب , الى ان اصبحت أكازيبهم كثيرة , وفقدو ثقة المصريين بهم, ولكن التاريخ لا يرحم أحدا فتاريخهم اسود منذ بدايتهم جماعة ارهابية .