إلغاء حكم الإعدام والمؤبد للرئيس المعزول محمد مرسي و 21 آخرين

في صباح اليوم الثلاثاء الموافق 22 نوفمبر 2016، قامت محكمة النقض بإلغاء حكم الإعدام وحكم المؤبد للرئيس المصري المعزول محمد مرسي و 21 آخرين، وهذا يعتبر حكم غير متوقع، حيث قامت محكمة جنايات القاهرة في 16 يونيو 2015 بإصدار حكم السجن المؤبد على الرئيس محمد مرسي ومحمد بديع و16 قيادياً آخر، وقامت أيضاً بإصدار حكم الإعدام على كلاً من خيرت الشاطر  وأحمد عبد العاطي ومحمد البلتاجي أيضاً، كما قامت بإصدار حكم سبع سنوات لكلاً من أسعد الشيخة ومحمد رفاعة الطهطاوي.

جاء حكم محكمة جنايات القاهرة عام 2015 بعد تورط جماعة الإخوان المسلمين في قضية كبرى، حيث يتم التحقيق بها من عام 2005 وحتى عام 2013، حيث تدور التحقيقات حول قيام جماعة الإخوان المسلمين بارتكاب جرائم التخابر  مع التنظيم الدولى ومع حركة حماس وحزب الله وجماعات تكفيرية والحرس الثورى الإيرانى وحزب الله.

وخلال الجلسة السابقة للحكم على المتهمين، أكد دفاع المتهمين ببطلان حكم الإعدام والمؤبد على دكتور مرسي و21 آخرين، كما قام بالطعن في هذا الحكم القاسي من جماعة الإخوان المسلمين قائلاً: “الخطأ في تطبيق القانون، والفساد في الاستدلال، والإخلال بحق الدفاع، وبطلان إجراءات الضبط الجنائي، وبطلان تحقيقات النيابة العامة”، وقد تم قبول الطعن من قبل المحكمة وتم إلغاء حكم الإعدام وحكم المؤبد على محمد مرسي و 21 آخرين.