عضو بالبرلمان يطالب الحكومة المصرية بطرد السفير القطرى من مصر

طلب النائب محمد عمارة , عضو مجلس الشعب عن دائرة الدلنجات بمحافظة البحيرة , الحكومة ورئيس مجلس الوزراء بأتخاذ قرار حازم نحو السفير القطرى بعد الاسائة الواضحة والمتعمدة للجيش المصرى من قناة الجزيرة , وقد أكد عمارة فى طلب الأحاطة الذى قدمه لرئيس المجلس الدكتور على عبدالعال , لكى يوجه الاخير بدوره الى رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل , بأنه يجب على الأقل طرد السفير القطرى من مصر , وأكد عمارة أن قناة الجزيرة تريد إحداث الفوضى داخل بلاد عربية كثيرة ومنها مصر , وهيى سبب تمويلات الأرهاب بها , وكره الشعب المصرى لها بعد ثورة 30-يونيو, واضاف بأنه اقل مايستحقه الجيش المصرى العظيم بعد الأهانه الصريحه له من دولة قطر هو طرد سفيرها خارج مصر , لان الجيش المصرى يعيش داخل قلوب المصرين وغير المصرين من العالم العربى وهو من أقوى جيوش المنطقة ونقدم لكم اليوم رأي أحد نواب البرلمان، والرد السريع للقوات المسلحة المصرية.

رأي أحد نواب البرلمان:

وفى السياق نفسه أكد النائب علاء عبد المنعم عضو مجلس النواب وعضو ائتلاف دعم مصر , بأنه يوجد حرب مرتبة وموجهه لمحاربة مصر من دول عربية وغربية ووجود دول كبيرة ورائ التنظيمات الأرهابيه وتنظيم جماعة الأخوان الأرهابية , وأكد بأن الفيلم المسىء للجيش المصرى , هو مخطط لصنع فتنة داخل البلاد بعد فشل مخططات كثيرة لهم , وأكد عبد المنهم , بأن الشعب المصرى يعرف من هم أعدائه وقادر على مواجهه جميع التحديات والتصدى للفتن التى تزرع بين للوقيعهة بين الشعب وجيشه ,وأن الفيلم لم يؤثر على علاقة الشعب بجيشه ولكن تعاطف الكثير مع الجيش المعارضين والمؤيدين وقفو بجانب قواتهم المسلحة , ورفضو كل أنواع الأسائة للجيش المصرى وأكدو أنها كذب وأفتراء .

الرد السريع للقوات المسلحة المصرية:

فى رد سريع وقوى من جانب قواتنا المسلحة المصرية , فقد نشرت وزارة الدفاع المصرية على موقعها الرسمى فيلم وثائقى , أتى بعنوان ” يوم فى حياة مقاتل ” الذى أنتجته إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة , الفيلم الذى يعرض معيشة الجندى بالجيش المصرى منذ استيقاظه فى نوبة الصحيان فى الساعات الأولى من اليوم , والأفطار وطابور الصباح , وبعد ذلك يذهب الجنود للوضوء والصلاة , وبعد ذلك يعودو الى التمارين مرة أخرى , ووضح الفيلم مدى اهتمام القادة والجيش بالمجندين من الناحية الصحية والبدنية والمعنوية , والترفية والمعاملة الحسنة , وظهر فى الفيلم أماكن بداخل مناطق التجميد , كالميس والمقتبة وقاعات مشاهدة التفزيون , ووضح الفيلم يوما كامل للجندى من الأستيقاظ الى النوم .