السفارة المصرية تطالب الحكومة الإيطالية بتقرير عن أسباب وفاة المواطن محمد باهر بمدينة نابولى الإيطالية

من المؤكد أن وفاة الشاب ” محمد باهر ” فى إيطاليا، لم تكن مجرد وفاة طبيعية، أو صدفة عابرة، حيث وجدت جثة المواطن محمد باهر على أحد خطوط السلكة الحديد بمدينة نابولى الإيطالى، والغريب بالأمر هو تواجد علامات تعذيب على الجثة، الأمر الذى أثار الرعب الشديد فى نفوس العرب وخاصة المصريين المقيمين بإيطاليا، وذلك للجهل بدوافع هذة الجريمة حتى الآن.
حيث أن الجهات المسئولة عن التحقيق بالحادثة لم تتوصل حتى الآن الى أسباب وقوع هذة الجريمة، ولذلك طالبت السفارة المصرية ووزارة الخارجية المصرية، السلطات الإيطالية بالتحقيق وراء هذة الجريمة لمعرفة أسباب ودوافع مرتكبى الجريمة ومعرفة كافة المعلومات والملابسات حولها، وخاصة تسجيلات الكاميرا فى محطة السكة الحديد بمدينة نابولى يوم وقوع الجريمة، حيث أنه هو المكان الذى تواجد فيه القتيل آخر مرة قبل مقتلة.
هذا و سيتم إرسال جثة المواطن محمد باهر الى مصر لدفن الجثة، استجابة لمطالب ذوية، وقد أكدت السلطات الإيطالية أنه سيتم موافاة السفارة المصرية بكافة تقارير الطب الشرعى التى تبين تفاصيل وأسباب الوفاة الغامضىة.