الشيخ ميزو: أنا المهدي المنتظر وأطالب الناس بمبايعتي وسمير صبري يقدم بلاغ للتحقيق معه

أعلن ” محمد عبد الله نصر ” الشهير باسم ” الشيخ ميزو ” أنه المهدي المنتظر، وطالب جميع شعوب الأرض بمبايعته، وقد كان ذلك مم خلال صفحته الرسمية علی موقع التواصل الإجتماعي الشهير فيسبوك، حيث نشر الشيخ ميزو بيانا قال فيه: ” بيان هام، أعلن إنني أنا الامام المهدي المنتظر محمد بن عبد الله الذي جاءت به النبوءات وجئت لأملأ الأرض عدلا وأدعو السنة والشيعة وشعوب الأرض قاطبة لمبايعتي وذلك مصداقا للحديث القائل، روى أبو داود ( 4282 ) واللفظ له، والترمذي ( 2230 )  عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتی يبعث فيه رجلا مني أو من أهل بيتي، يواطي اسمه اسمي، واسم أبيه اسم أبي، يملأ الأرض قسطا، وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ) وصجحه الألباني في صحيح أبي داود “.img_%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a6%d9%a1%d9%a1%d9%a2%d9%a1_%d9%a0%d9%a1%d9%a4%d9%a3%d9%a1%d9%a2

كيف عرفت أنك أنت بالتحديد المهدي المنتظر؟

أكد الشيخ ميزو في تصريحات صحفية ما جاء في بيانه الذي نشر علي صفحته علي موقع فيس بوك قائلا أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قال أن شخصا سيأتي في آخر الزمان يحمل اسمه ” محمد بن عبد الله “، وأن هذا الشخص سوف يملا الأرض عدلا، وأضاف الشيخ ميزو أن الحديث الشريف موجود من حوالي 1000 سنة لكنه ينطبق عليه وحده، فهو حسب ما يقول يدعي محمد عبد الله كما أنه من أهل بيت الرسول صلی الله عليه وسلم، كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد بشر أن المهدي المنتظر سوف يصلح الله به ما في الأمة من عيوب، كما سوف ينقي تراث الأمة ويرد الشبهات عن أهل النبي عليه أفضل الصلاة وأذكى السلام، كما قال الشيخ ميزو أيضا عند سؤاله أنه يوجد الكثيرين على مستوي العالم يحملون اسم محمد بن عبد الله رد عليهم قائلا: أنه بالفعل هناك العديد ممن يحملون هذا الاسم لكن أنا الوحيد الذي يحارب التطرف والإرهاب، كما أنه يقوم بنشر الحب والسلام بين أهل الأرض.

أهداف وطموحات الشيخ ميزو وأول بلاغ يطالب بالتحقيق معه:

وقال الشيخ ميزو أن أهدافه واضحة وهي أن يدعو إلي الوحدة بين الناس ونبذ الطائفية، كما أنه يدعو إلی التعايش السلمي بين كل أصحاب العقائد والأديان المختلفة، ويطمح الشيخ ميزو إلی إيقاف كل الحروب علی مستوى العالم كما يسعي إلي تطبيق العدالة الإجتماعية بين كل الناس بدون تمييز على أي أساس عرقي أو لون أو دين أو جنس، وأخيرا يدعو الشيخ ميزو إلى العودة إلى حكم القرآن الكريم وتنقية كتب التراث من كل الأكاذيب التي لحقت بها، وعلى الجانب الأخر فقد قام المحامي ” سمير صبري ” بتقديم بلاغ لنيابة أمن الدولة العليا على محمد عبد الله نصر الشهير بالشيخ ميزو يطالب فيه بالتحقيق معه فيما إدعاه بأنه المهدي المنتظر، كما  مير صبري في بلاغه بالتحقيق مع الشيخ ميزو بتهمة النصب وازدراء الأديان.