لحوم فاسدة في مصنع يعمل بدون ترخيص في مدينة العاشر من رمضان

قامت الإدارة العامة للتموين في مدينة العاشر من رمضان بمداهمة مصنع لحوم في المنطقة الصناعية الخامسة، ويذكر أن هذه الحملة تأتي في إطار الرقابة المشددة من وزارة التموين على المواد الغذائية، ومحاسبة كل من تسول له نفسه باستغلال المواطنين وبيع لهم المنتجات الغير صالحة للإستهلاك الآدمي بغية الثراء السريع، وقد أعلنت إدارة التموين العامة في مدينة العاشر من رمضان أن هذا المصنع الذي وجدت فيه هذه الكميات من اللحوم الفاسدة ليس مرخص له بالعمل من قبل الجهات المعنية المختصة، وتم ضبط كل الكميات الموجود به من اللحوم الفاسدة واللحوم الغير صالحة للإستهلاك الأدمي.

اللحوم المضبوطة وكيفية التخلص منها:

وصرح مدير إدارة التموين في مدينة العاشر من رمضان ” كمال بلتاجي ” أن كمية اللحوم الفاسدة المضبوطة في الحملة تقدر بحوالي 7 طن من اللحوم، وهي عبارة عن أحشاء دجاج، ودجاج مفروم بالعظم، وأحشاء دجاج، ودهون، وأكد أن كل هذه الكميات كانت مجهزة بغية استخدامها في صناعة اللانشون والبورجر والحواوشي وغيرها من منتجات اللحوم المصنعة التي يقبل المستهلكين في مصر على شراءها، كما تم ضبط كميات من اللحوم مجهولة المصدر وهي أيضا فاسدة لأن رائحتها كريهة، وقد قامت الحملة بإعدام هذه الكميات الفاسدة من اللحوم، وتم حرقها عن طريق لجنة مشكلة من جهاز مدينة العاشر من رمضان مع لجنة من التموين وأعضاء قسم شرطة أول العاشر من رمضان، وتم التخلص من اللحوم وحرقها في مقالب الروبيكي للنفايات في مدينة العاشر من رمضان.