رنا القصيبي “تخلع” حسين فهمي
رنا القصيبي “تخلع” حسين فهمي

حصلت المليارديرة السعودية “رنا القصيبي” علي الطلاق من زوجها الفنان المصري “حسين فهمي ” بطريقة رسمية لإنهاء الفصل الأخير من قصص زواج المشاهير الأكثر إثارة للجدل بالوطن العربي ، والتي أحدثت رد فعل موسع لدي وسائل الإعلام وعلي مواقع التواصل الاجتماعي أيضا .

هذا وقد قضت محكمة أكتوبر بجمهورية مصر العربية ، بتطليق ” رنا القصيبي” من زوجها الفنان حسين فهمي ، طلقة بائنة للخلع في مقابل تنازلها عن حقوقها الشرعية والمالية ، وردها قيمة مقدم الصداق بالكامل للفنان حسين فهمي ، بعد استجابة المحكمة لقرار الحكمين الذي أكدو عليه باستحالة العشرة بين الزوجين ، وقد تغيبت سيدة الإعمال السعودية عن جلسة النطق بالحكم وحضر بالنيابة عنها فريق المحامين الخاص بها ، هذا وقد تغيب الفنان حسين فهمي أيضا وحضر بالنيابة عنه المحامي الخاص به الذي أقر بموافقة موكله الفنان حسين فهمي علي طلب زوجته الخلع من زوجته “رنا القصيبي”.

وقد كانت رغبة سيدة الإعلان “رغبة القصيبي” بعد خلافات كثيرة بينها وبين زوجها ، وانتشرت انتشار كبير علي وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ، هذا وقد امتثلت في وقت سابق أمام المحكمة ، وأعلنت “القصيبي” عن تنازلها عن جميع الحقوق المالية والشرعية في مقابل تطليقها من “فهمي” طلقة بائنة للخلع وبررت ذلك أنها تبغض الحياة معه ، وأنها تخشي ألا تقيم حدود الله ، ورفضت “القصيبي” جميع محاولات الصلح بينها وبين زوجها التي عرضتها عليها هيئة المحكمة .

والجدير بالذكر أن في وقت سابق صرح “يسري سامي السيد” محامي الفنان حسين فهمي سابقا أن محكمة أسرة أكتوبر قد قضت بشطب الدعوة القضائية التي أقامتها زوجة الفنان “حسين سالم”والتي كانت تطالب بإلزامه بدفع نفقة زوجية لها بالإضافة إلي أجر خادم ، وبعد ذلك تقدمت “القصيبي” بدعوي خلع أمام محكمة الأسرة بأكتوبر ، وأقرت ببغضها الحياة مع زوجها وخشيتها من أن لا تقيم حدود الله ، وطلبت وديا تطليقها خلعا علي أن ترد لحسين فهمي مقدم الصداق الذي دفعه لها في بداية زواجهم وتنازلها عن كافة الحقوق الشرعية والمالية ولكنه رفض ذلك دون مبرر.