الآثار: نقل مومياء الملك توت جاء للحفاظ عليها

بين الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار أن قرار نقل مومياء الملك توت عنخ آمون من مقرها بمقبرته بوادي الملوك بالأقصر إلي إحدى الحجرات الجانبية للمقبرة، جاء بغرض الحفاظ على المومياء، مشيراً إلى أن مكان تواجدها الحالي أشبة بالممر.

وأكد الوزير أن قرار نقل المومياء جاء بعد بناء على من اللجنة الدائمة للآثار المصرية.

وأوضح الدماطى أن أعمال النقل من المقرر أن تتم داخل صندوق مصنع خصيصاً ومجهز بأحدث تقنيات النقل، لضمان سلامة المومياء، وحرصا على نقلها دون تعرضها إلي أية مخاطر.

وأضاف الوزير أنه لن يتم إجراء أية اختبارات على المومياء، حيث تم إجراء كافة الاختبارات عليها عام 2008 ، مضيفاً انه لن يتم أيضا إجراء اختبارات الـDNA على المومياء، معللاً بأن هذا الاختبار يتم إجراءه لإثبات النسب وليس له أي علاقة بإثبات الجنسية .

ونفى الدماطي الاشاعات المتداولة حول نقل المومياء إلي القاهرة، مؤكداً أنه هذا لا يمكن ان يحدث بأية حال.