نقل الفنانة مديحة سالم لمستشفى “الصفا” بعد تدهور حالتها
تمر الفنانة القديرة مديحة سالم هذه الأيام بوعكة صحية شديدة، دفعت ابنتها بوسي لنقلها لمستشفى “الصفا” بالمهندسين، وترقد الآن بالعناية المركزة تعاني من مشكلات في الجهاز التنفسي.
وتختفي الفنانة الكبيرة عن الأنظار بشكل تام منذ اعتزالها الفن، منذ قرار الاعتزال والتفرغ لحياتها العائلية، وقد اعتزلت مديحة وهي في قمة تألقها الفني.
وتألقت مديحة سالم في تقديم الأدوار الثانية بالعديد من الأفلام السينمائية الهامة، وقدمت شخصية الفتاة الرومانسية معتمدة على ملامحها الطفولية وخفة ظلها.
مديحة سالم ولدت في القاهرة 2 أكتوبر عام 1944، وفضلت الانقطاع عن الدراسة واقتحام مجال الفن بعد وفاة والدها، وقدمت العديد من الأدوار في بدايتها السينمائية بأفلام “آه من حواء”، “أم العروسة”، و”حواء على الطريق”.