وفاة عبد الرحمن الأبنودى بعد صراع مع الموت
الشاعر الأبنودى

إستقبل مجمع الجلاء العسكرى من يومين الشاعر العظيم “عبد الرحمن الأبنودى” . ونتيجة لسوء الحالة الصحية له ، تم إجراء عملية دقيقة بالمخ له .

وتلق أسرة الشاعر إتصالات هاتفية من الرئيس “عبد الفتاح السيسى” يطمئنهم فيها على حالتة الصحية .

وبعد صراع دام طويلاً مع الموت , فارق الحياة عن عمر 76 عاماً من الحياة الأدبية .

إنا لله وإن إلية راجعون . فكما قال الأبنودى “عاشوا اللي ماتوا… ولا ماتوا الا من عاشوا”  . فلا يموت من قال يوما شعراَ . سيظل شعره تتوارثة الأجيال لتتعلم كيف يكون الشاعر مكافحاً فى وطنة .

وداعاً الأبنودى .