وصية الفنانه زبيدة ثروت الغريبة قبل وفاتها بسبب المرض

توفت الفنان الجميلة صاحبة الوجه الحسن زبيدة ثروت مساء الامس عن عمر ناهز 76 عامًا، بعد صراع طويل مع المرض، بعد أن تركت سلسلة كبيرة من الافلام القديمة التى مازال الجميع يستمتع بمشاهدتها حيث قدرة أفلامها بحوالي 20 فيلم، بالإضافة إلى عدد من المسلسلات والمسرحيات، وتعد الفنانة الراحلة زبيدة ثروت أحد أجمل الفنانات المصريات والعربيات اللاتي أمتعن السينما المصرية بأعمالهن الفنية بالإضافة إلى إلى أتخاذهن كقدوة فى الجمال والرقة وخفة الظل ، وقد أعلنت اسرة الفنانة الراحلة أنه سوف تم تشييع جثمان الفنان القديرة اليوم الاربعاء بعد صلاة ظهر اليوم، من مسجد السيدة نفيسة، وجدير بالذكر أن الفنانة الراحلة كانت فى الاونة الاخيرة تعاني من مرض السرطان.

حياة الفنانة زبيدة ثروت:

كانت الفنانة زبيدة ثروت الراحلة ابنة عائلة عريقة بالإسكندرية، وبعد تهديد جدها بحرمانها من الميراث التحقت بكلية الحقوق وعملتكمحامية تحت التمرين فى مكتب المحامي “لبيب معوض”، ولكن جمالها وقف عقبة فى طريقها، حيث أصبح الموكلين يترددون على المكتب بالإضافة لأجلها بالإضافة إلى تردد المعجبين بها فتركت العمل به، والتحقت بالتمثيل لتقف صرامة عائلتها حائل بينها وبين أداء بعض الادوار فظلت عاكفة بثوب الفتاة الرومانسية والحبيبة والزوجة المخلصة إلى أن تركت التمثيل.

وصية زبيدة ثروت:

كشفت الفنانة الراحلة زبيدة ثروة عن وصيتها الأخيرة قبل وفاتها بفترة من خلال لقاء تلفزيوني أجراه معها، الإعلامي “محمود الليثي”، على برنامجه “بوضوح”، حيث أوصت بدفنها إلى جانب الفنان الراحل “عبد الحليم حافظ”، حيث أشارة إلى أنه لو كان العندليب الراحل عبد الحليم حافظ تقدم للزواج منها لكانت وافقت حتى لو رفض والدها الأمر حيث إنها لاتزال تحبه كثيرًا حتى تلك اللحظة.