خلجات

أكنتي شبحاً أم كنتي نجماً يلمع

أم كنتي أمر الله الذي لا يُرجع

أو كنتي سيفاً أم كنتي درعاً يمنع

أم عين لي ليست تري أو أذن ليست تسمع

أنتي كملك فصلت كلماته

لا صوت يعلو عنده أو عين تجرأ تُرفع

تعدوا إليكي العاديات بالهوي

فوجدتني منها إليكي بأسرع

عند التبسم رجرجت جنباتها

عند النقيض تصير مطراً تدمع

فيا أنثي لا مثل في هذا الوري

أو للصفات بمجمع

يا أنتي يا أزلامي الأولي

موتي و إن كان موتك ليس بمُقنِع

إني غريمك في الدنيا أيا أنثي

فبحق كرهي بزيف حبي مُقنّع

يا من تبيتي بصدري ليلكي

ما علمكي

إن كان صدري خادع أم مخدع