كل يوم مربع

أسد البراري بطل الوحوش و البشر

صيته تجلي عدي البحار و أنتشر

حمّل سيوفه و راح يصد الهوي

مع ذمرة المجانين يوم القيامة أنحشر