المجلس المصري للسيارات يرفض استراتيجية الحكومة

رفض المجلس المصرى للسيارات استراتيجية السيارات المعروضة حاليًا بسبب تأثيرها السلبي على نمو سوق السيارات المصرية وعلى المستهلك المصري واستحالة تنفيذها.

وقرر المجلس تشكيل لجنة لوضع استراتيجية جديدة للسيارات كقطاع وليس كصناعة بالتنسيق مع كافة قطاعات السيارات المُمثلة في المجلس المصرى للسيارات والتى تشمل مختلف الشُعب والروابط والموزعين والمصنعين وعرضها على الجهات المعنية .

كما أوصى المجلس بتقديم حوافز حقيقية للمستثمرين لإنشاء مصانع مغذية جديدة للسيارات التى ستوفر العملة الصعبة للدولة وتقوم بتشغيل العمالة مما سيساهم فى ازدهار صناعة السيارات فى مصر.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس المصرى للسيارات برئاسة فريد الطوبجي لمناقشة أهم القضايا التى تخص صناعة وتجارة السيارات .

حضر الاجتماع عدد من الأعضاء المؤسسين وهم المهندس محمد زكريا نائب رئيس شعبة وسائل النقل, خالد سعد نائب مدير عام شركة بريليانس البافارية, اللواء حسين مصطفى خبير السيارات والمدير التنفيذى السابق لرابطة مصنعى السيارات، المهندس على توفيق رئيس مجلس إدارة رابطة الصناعات المغذية، المهندس رأفت مسروجة الرئيس الشرفى للأميك، المهندس عفت عبد العاطي، المهندس عبد المنعم القاضي نائب رئيس رابطة الصناعات المغذية وعضو مجلس إدارة غرفة الصناعات الهندسية، المهندس مصطفى حسين رئيس مجلس إدارة الأميك, المهندس تامر الشافعى رئيس شعبة الصناعات المغذية, اللواء حسن سليمان, د.نور درويش عضو مجلس إدارة الشعبة العاملة للسيارات, عمرو عز العرب نائب رئيس مجلس إدارة شركة عز العرب للسيارات, م.محمد فاروق عبد المنعم عضو مجلس إدارة الغرفة الألمانية العربية, إيهاب عوض عضو مجلس إدارة شعبة الصناعات المغذية, عمر بلبع رئيس شعبة السيارات بالغرفة التجارية بالجيزة, وسمير علام نائب رئيس شعبة وسائل النقل.