في عيد الأم Mother S Day‏ تراجع فى مبيعات الذهب بنسبة 90%
الذهب اليوم

يحتفل المصريون فى كل مكان اليوم الثلاثاء 21/3/2017 بعيد الأم، ويسعى الكثيرون إلى انتقاء هدايا من الذهب لأجل تقديمها فى هذه المناسبة إلى أمهاتهم احتفالا بهذه المناسبة، ولكن الاحتفال هذا العام بعيد الأم يعد متغير عن الأعوام السابقة، حيث تحكمت الأوضاع الإقتصادية بالنسبة للمصريين والرواتب الثابتة إلى حد كبير مع ارتفاع الأسعار فى نوعية الهدايا التي سوف يجلبها هذا العام، لتنخفض نسب الهدايا التي كان يتم شراؤها من المشغولات الذهبية فى مثل هذه المناسبة من كل عام، والتى كانت تمثل حالة كبيرة من الرواج فى المبيعات الذهبية لأصحاب محلات الصاغة فى مصر.

صدرت بعض التصريحات الخاصة من أصحاب محلات الصاغة فى مصر والخاصة بأحوال السوق المصرية فى موسم عيد الأم هذا العام، مؤكدًا أن أقصى توقعات التجار فى زيادة نسبة المبيعات الذهبية هذا العام لم تتجاوز  10% ، حيث جاءت هذه النسبة مقارنة بالأعوام السابقة فى مثل هذا الموسم، وتعد هذه النسبة المتوقعة بسيطة للغاية مقارنة بما كان يدره هذا الموسم من أرباح لأصحاب محلات الصاغة فى السنوات الماضية.

عن أسباب انخفاض نسب بيع الذهب بالأسواق المصرية فى المواسم والتي من ضمنها موسم عيد الأم، جاءت تصريحات تجار الذهب إلى أن اللقاء فى الأسعار وتذبذب وضع الدولار جاءوا على رأس قائمة هذه الأسباب، حيث شهدت أسواق الذهب فى مصر قفزات جنونية منذ قرابة العام، والتى أثرت كثيرًا على حركة البيع والشراء فى سوق الذهب، كما أدت إلى تراجع في نسبة المواطنين الذين يقبلون على شراء المصوغات الذهبية فى مثل هذا الموسم من كل عام، حيث كان لهم عملاءهم المميزين الذين كانوا يقبلون على شراء الذهب في عيد الأم والذي انخفض عددهم بشكل كبير هذا العام.

استمرار الارتفاع فى أسعار الذهب لم يزيد سوق المشغولات الذهبية إلى كسادًا، حيث جاء عيد الأم ليضيف بعض الانتعاش الطفيف على سوق الذهب هذا العام والذي أظهر مدى تدهور حالة البيع التى وصلت لها محلات الذهب.

خرجت تصريحات سكرتير شعبة تجار الذهب بغرفة القاهرة التجارية، “نادي نجيب”،  فيما يخص حركة الذهب فى عيد الأم هذا العام، مؤكدًا على أن مناسبة عيد الأم أحد أهم المناسبات التى يمكنها أن تنعش سوق الذهب بوجه عام، لكن لم تأتي بنفس الانتعاش الدائم التي تؤثر بها كل عام، وذلك نظرًا إلى الارتفاعات الكبيرة فى أسعار الذهب بالأسواق.