تعرف علي أسعار الدولار اليوم الجمعة 2/9/2016 أمام الجنيه المصري في السوق السوداء و شركات الصرافة

أسعار الدولار اليوم الجمعة 2/9/2016 أمام الجنيه المصري في السوق السوداء و البنك المركزي في مصر ، حيث واصلت أسعار الدولار الأمريكي ارتفاعها مجددا في السوق السوداء وقد ظهر ذلك خلال التعاملات أمام الجنيه المصري اليوم ، و قد زادت أسعار الدولار بشكل كبير خلال التعاملات الخاصة بالأيام القليلة الماضية وذلك بسبب زيادة الاقبال علي شراء الدولار الأمريكي من السوق السوداء ، و ذلك نظرا لاقتراب بداية الدراسة و أيضا من قبلها اقراب عيد الأضحي المبارك ، و اقبال العديد من رجال الأعمال و المستثمرين علي شراء الدولار الأمريكي لشراء العديد من المستلزمات الخاصة بالفترة القادمة من ما هو لازم من أجل العيد و المدارس أيضا ، كل هذا يجعل المستثمرين بحاجة الي الدولار الأمريكي بكيات كبيرة من أجل استيراد العديد من المنتجات مما يزيد الاقبال علي الدولار الأمريكي في السوق و أيضا يؤدي الي ارتفاع الأسعار في السوق .

أسعار الدولار اليوم  في السوق السوداء :

و قد ارتفعت أسعار الدولار الأمريكي اليوم خلال التعاملات أمام الجنيه المصري في السوق السوداء مسجلة مبلغ 12.55 جنيه في حالة الشراء مقابل مبلغ 12.75 جنيه في حالة البيع ، الأمر الذي يجعل أسعار الدولار الأمريكي تعاني من حالة من الاضطراب بشكل مستمر في السوق السوداء ، و ذلك نتيجة لتغير الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي في اليوم الواحد عدة مرات .

و قد أدي شحّ الدولار الأمريكي في السوق السوداء و عدم توفير الكميات المطلوبة منه الي ركود السوق الخاص به ، و سبب ذلك هو المطاردات التي قامت بها الحكومة خلف العديد من كبار تجار العمله خلال الفترة الماضية وذلك لتلاعبهم بالأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي ، هذا بالاضافة الي قيام البنك المركزي باغلاق العديد من شركات الصراف و التي تتلاعب بالأسعار الخاصة بالعملات أيضا حيث أنها تتعامل مع العديد من عملائها وفقا لأسعار السوق السوداء ، و الجدير بالذكر أن البنك المركزي قد سمح للصرافات برفع قيمة الدولار الأمريكي بقيمة 15 قرش الاّ أنهم يطمحون في تحقيق المزيد من الارباح لذا رفضوا ذلك .

أسعار الدولار اليوم  في البنوك :

و بالرغم من حالو الاضطراب و عدم الاستقرار التي تمر با أسعار الدولار الأمريكي في السوق السوداء أثناء التعاملات أمام الجنيه المصري الاّ أن أسعار الدولار الأمريكي تعيش حالة من الاستقرار اليوم أمام الجنيه المصري في البنك المركزي حيث بلغت أسعار الدولار خلال تعاملات اليوم ووفقا لما ورد الينا من قبل البنك المركزي اليوم مبلغ 8.85 جنيه في حالة الشراء مقابل مبلغ 8.88 جنيه في حالة البيع ، و الجدير بالذكر أن جميع الأسواق سواء كانت رسمية أو غير رسمية تعاني في تلك الفترة من نقص الدولار الأمريكي ، و ذلك بسبب قلة المصادر التي يأتي منها الدولار الأمريكي عادة ، حيث عانت مصر خلال الفترة الماضية من اضطرابات في مناحي عديدة منها الأمن القومي مما أدي الي انقطاع السياحة ، و نتيجة لذلك فقد انتشرت العديد من الازمات الاقتصادية و الضرر علي من كان عملهم يعتمد علي السياحة بشكل أساسي ،هذا بالاضافة الي قلة التحويلات الدولارية التي كان يرسلها المصريين ممن يعملون بالخارج ، و التحويلات البسيطة الباقية يطلب أصحابها باستلامها عملة دولارية حتي يقوموا بتبديلها في السوق السوداء بأسعار اكبر من البنوك المركزية ، الحقيقة أن نقص موارد الدولار الأمريكي في مصر بالاضافة الي تلاعب السوق السوداء بالأسعار و رفعها لأسعار الدولار الأمريكي بشكل غير معقول أدي الي وقوع مصر في أزمة اقتصادية لا تعلم كيف تخرج منها .

 

و يستمر البنك المركزي بامداد البنوك الأخر بعطاءات لتوفير الدولار الأمريكي في البنوك المصرية بشكل مستمر من أجل العمل علي وزن الوضع خلال الفترة القادمة ي البنوك و توفير العملو الأمريكية بها من أجل خفض الأزمة و لو قليلا ، و يبلغ ذلك العطاء حوالي 120 مليون دولار أمريكي ، هذا من أجل أ يتم بيع الدولار بالأسعار الرسمية التي حددتها البنوك ليتمكن العديد من التجار و المستثمرين من اتمام صفقاتهم بشكل ناجح و توفير العديد من السلع و المنتجات المهمة للسوق المصرية و التي لاغني عنها في السوق .

و بالرغم من العديد من التشديدات التي فرضها البنك المركزي علي السوق السوداء في تلك الفترة هذا بالاضافة الي فرض العديد من الأحكام القاسية علي من يقوم بالتلاعب بأسعار الدولار في السوق السوداء ، لاّ أن أسعار الدولار الأمريكي قد شهدت العديد من الارتفاعات خلال الفترة الماضية وذلك بسبب زيادة الطلب علي الدولار الأمريكي في الأسواق و مازالت أسعار الدولار الأمريكي تواصل ارتفاعها خلال التعاملات بالأسواق حتي الأن ، كما قام البنك المركزي بتشديد المطاردات حتي أصبحت الدتخليو تطارد التجار في السوق علي المقاهي و كذلك الأكشاك و أيضا الطرقات ، و بالرغم من أن هذا قد أرعب العديد من التجار و جعلهم يتوقفون عن البيع و الشراء خلال فترة الاّ أنه لم يوقف حركة البيع و الشراء بشكل دائم بل كان مؤقت ثم عاد شئ الي طبيعته مرة أخري .