سعر الريال اليوم الأربعاء 21/9/2016 أمام الجنيه في السوق السوداء والبنك المركزي
سعر الريال اليوم الأحد 22 مايو 2016 مقابل اليورو والدولار

سعر الريال اليوم ، و قد استقرت أسعار الريال الخاصة بتعاملات اليوم أمام الجنيه المصري في السوق السوداء بعد تراجع الطلب عليه بشكل كبير نتيجة انتهاء موسم الحج الخاص بهذا العام و توقف الحجاج عن طلب الريال السعودي ، الأمر الذي أدي الي استقرار سعر الريال السعودي خلال التعاملات و من ثم حدث تراجع و انخفاض في الأسعار الخاصة به ، و قد توقع العديد من التجار و المتعاملين بالسوق السوداء أن يستمر التراجع في سعر الريال خلال التعاملات أمام الجنيه المصري في السوق السوداء حتي تستقر أسعاره عند سعر 2.26 جنيه كسعر صرف للريال السعودي .

وقد انخضت أسعار الريال السعودي بقيمة 30 قرش في الفترة بين انهاء الاجراءات الخاصة بموسم الحج لهذا العام و قبل عيد الأضحي المبارك ، و من ثم توقفت التعاملات في السوق السوداء نتيجة الانشغال بالعيد ثم بعدها عادت التعاملات من جديد مع استمرار التراجع في التعاملات الخاصة بالريال أمام الجنيه المصري نتيجة تراجع الطلب عليه .

 

 

و نتيجة لتراجع الطلب علي الريال السعودي و انخفاض أسعاره ، توفر الريال السعودي بكميات وفيرة خلال التعاملات في السوق السوداء ، الأمر الذي أدي الي استقرار السوق الخاص بالريال السعودي .

و نوفر لكم من خلال موقع مصر 365 أخر ما وصلت اليه أسعار الريال اليوم خلال التعاملات أمام الجنيه في السوق السوداء و كذلك البنك المركزي ، تابعونا .

سعر الريال  اليوم الأربعاء 21/9/2016 :

سعر الريال اليوم ، شهدت أسعار الريال اليوم استقرار خلال التعاملات في السوق السوداء أمام الجنية المصري عند سعر 2.80 جنيه في حالة الشراء مقابل 2.90 جنيه في حالة البيع ، حيث انخفضت أسعار الريال خلال التعاملات في السوق السوداء في الفترة الماضية بسبب تراجع الطلب عليها ، و مازالت مستمرة في حالة الانخفاضات تلك .

أما عن سعر الريال اليوم خلال التعاملات أمام الجنيه في البنك المركزي فقد استقرت أسعار اليوم عند سعر 2.35 جنيه في حالة الشراء مقابل 2.36 جنيه في حالة البيع ، و يعد استمرار الاستقرار في سعر الريال خلال التعاملات في البنك المركزي هو احدي الوسائل التي لجأاليها البنك من أجل التحكم في الأسعار في السوق و منع الارتفاعات المستمرة .

و قد مر العديد من الحجاج بأزمات كثيرة نتيجة ارتفاع أسعار الريال في السوق السوداء بالاضافة الي نقص المعروض منه ، الأمر الذي أدي الي غضب و قلق الحجاج بذلك الشأن مما دفع العديد من الشركات السياحية و الحج و العمرة الي الاقبال علي الحكومة و الطلب منها بضرورة خفض أسعار الريال و توفيرة بمبالغ كافية ، تكفي الحجاج من أجل اتمام اجراءات السفر و الحج ، لكن هذا كان دون جدوي .

و بعد انقضاء موسم الحج لهذا العام و تراجع الطلب علي الريال بشكل كبير ، انخفضت أسعار الريال السعودي و استقرت السوق الخاصة به ، الأمر الذي عمل علي توفير الريال السعودي بشكل كبير في السوق .