سعر الدولار اليوم الأربعاء 28/9/2016 بالسوق السوداء يتصاعد ويكسر حاجز 13 جنية
السبب وراء انخفاض الدولار في السوق السوداء

الآن سعر الدولار اليوم ، ارتفع سعر الدولار اليوم في مصر بسبب حالة عدم الإستقرار والتخبط المستمر في الآونة الأخيرة والتي سببت فترات من التذبذب في سعر الدولار اليوم مقابل الجنية المصري في السوق السوداء .حيث إتسمت تعاملات اليوم بحالة من الإستقرار النسبي عن اليومين السابقين ويرجع ذلك إلي ثبات الإقبال علي شراء العملة الأمريكية بعد الإجراءات الأمنية المشددة التي قامت بها قوات الأمن أدت إلي الحرص في التعامل في السوق السوداء بين المواطنين خوفاً من مباحث الأموال العامة.

أما عن التأثير الإقتصادي لإرتفاع سعر الدولار اليوم مقابل الجنية فقد يتسبب ذلك الإرتفاع بكارثة إقتصادية فادحة تهدد الإقتصاد المصري وتزيد من الأسعار بشكل جنوني حيث يلعب الدولار دوراً هاماً في مختلف مناحي الحياة الإقتصادية والشرائية في مصر ، وتعتبر المرحلة الحالية هي أخطر المراحل الإقتصادية التي تمر بها مصر علي مر العصور .

لذلك مع المعاناة من النقص الحاد في العملة الأمريكية والإرتفاع الطبيعي لسعر الدولار مقابل الجنية المصري أدي ذلك إلي تدهور الأوضاع الإقتصادية في مصر أدت إلي توقف الكثير من المشاريع الإستثمارية وبالتالي زيادة الإعتماد علي الإستيراد وزيادة الطلب علي الدولار وبالتالي إرتفاع سعر الدولار مقابل الجنية وبالتالي زيادة السعر بشكل جنوني وإكتمال الحلقة المفرغه التي يمر بها الإقتصاد المصري حالياً.

سعر الدولار اليوم مقابل الجنيه المصري في البنوك والمصارف الرسمية

يتسم الوضع الإقتصادي وسعر الدولار اليوم مقابل الجنية بحالة من الثبات والإستقرار اليوم في البنوك والمصارف الرسمية ولم يتم حتي الآن تخفيض قيمة الجنية واستمر سعر الدولار علي 8.88 جنية مصري للبيع و 8.85 للشراء. وذلك في ظل حالة من الركود وقلة الإقبال التي تشهدها البنوك نظرا لترك الكثيرون للتعاملات في البنوك واللجوء للسوق السوداء وذلك لفارق السعر الكبير الذي تخطي الثلاثة جنيهات بين السوق السوداء والمصارف الرسمية.

بناءاً علي هذا وجه العديد من المستثمرين وخبراء الإقتصاد مناشدتهم للحكومة بإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل السيطرة علي السوق السوداء وإنعاش الإقتصاد المصري وإتخاذ تغييرات اقتصادية تؤدي إلي زيادة الإحتياطي النقدي للدولار في خزينة البنك المركزي المصري.

سعر الدولار اليوم مقابل الجنيه المصري في السوق السوداء

إرتفع اليوم سعر الدولار في السوق السوداء خمسة قروش ، وسجّل سعر الدولار 13 جنيهاً مصرياً للمبالغ الصغيرة و 13.10 للمبالغ المتوسطة و 13.20 للمبالغ الكبيرة ، في ظل إقبال متوسط بعد إنتهاء موسم الحج والإستيراد بسبب العام الدراسي الجديد . وسط حالة متوسطة من الإقبال بعد تشديدات البنك المركزي ومباحث الأموال العامة علي تجار السوق السوداء والمتعاملين فيها ، حيث قام البنك المركزي بحملات تفتيش واسعة علي محلات الصرافة لضبط المتلاعبين بسعر الدولار وتم تغليط العقوبات ، لكن يبدو أن إجراءات البنك المركزي والحكومة لم تثمر حتي الآن ولم تؤدي لخفض سعر الدولار.

أما عن اسباب هذا التدهور الإقتصادي وإرتفاع سعر الدولار مقابل الجنية فيرجع بشكل أساسي حسب أراء المحللين إلي تدهور السياحة وقلة المستثمرين وضعف التصدير وزيادة الإستيراد ، وبالتالي نقص كبير في العملات الصعبه ، حيث كانت تُدر هذه المصادر الكثير من العملات الصعبه التي تبقي الوضع الإقتصادي مستقراً وتغطي إحتياجات الدولة المصرية.

إزدادت الأوضاع سوءاً بسبب إنخفاض الجنية المصري مقابل سعر الدولار في السوق السوداء ( الدولار لم يرتفع عالمياً ) ، وبالتالي إرتفاع جنوني في أسعار الذهب وطال الإرتفاع العديد من المواد الغذائية الأساسية والإستهلاكية . الأمر الذي أثار غضب المصريين من أصحاب الطبقتين الفقيره والمتوسطة إثر غلاء الأسعار الذي يعانون منه.