سعر الدولار اليوم بالبنوك والسوق السوداء في مصر الخميس 25 مايو 2017 الآن
سعر الدولار اليوم

سعر الدولار اليوم في مصر، شهدت تعاملات اليوم تراجعاً طفيفاً في أسعار العملة الأمريكية بمعظم البنوك المصرية حيث سجل الدولار في أغلب البنوك مبلغ 18.05 جنية مصري، بيان بأحدث أسعار صرف الدولار في البنوك العاملة بالأسواق المصرية خلال تعاملات اليوم، ننشر تحديث سعر الدولار في السوق السوداء وتأثر حالة أسعار الدولار بالعوامل الداخلية أما بالارتفاع أو الانخفاض، كما لوحظ حدوث حالة من الثبات في تعاملات الدولار اليوم عند متوسط أسعار الدولار السابقة، وهذا منذ ابتداء شهر مايو، وما زالت البنوك الخاصة تحتل المركز الأول في إعطاء  أعلى سعر شراء للدولار، كما نقدم لحضراتم تحديث فوري لأي تغير يحدث في سعر الدولار من خلال قائمة تعرض أسعار الدولار لحظة بلحظة من البنوك مباشرة.

مصر 365 يتابع معكم، سعر الدولار، لحظة بلحظة وتحركات سعر الدولار الأمريكي ونقدم تغطية مميزة بأعلي سعر لشراء الدولار بالبنوك وكذلك أقل سعر لبيع الدولار وننشر تحديث لحظي لسعر الدولار بالسوق السوداء، أخبار الدولار في السوق المصرفية من ناحية العرض والطلب.

سجل مصرف أبو ظبي الإسلامي، افضل سعر  لشراء الدولار اليوم، ويحدث دائما حالة توقف سعر التداول على الدولار والعملات الأجنبية الأخرى، بجميع البنوك العاملة بالأسواق المصرية، وهذا بسبب الإجازة الأسبوعية يومي الجمعة والسبت، على أن ترجع لممارسة عملها يوم مع بداية الأسبوع الجديد.

ملخص أسعار الدولار اليوم الخميس بالبنوك:

18.05
أفضل بنك تشتري منه الآن:

البنك الأهلي المصري

18.07
أفضل بنك تبيع له الآن:

مصر إيران للتنمية


سعر الدولار في السوق السوداء يسجل 18.08 جنية للشراء، 18.14 جنية للبيع.

  • تنبيه: وصلت إلينا من خلال جوجل في الأغلب، في المرة المقبلة ربما لا نكون متواجدين، ابحث عنا بكلمة – سعر الدولار مصر 365 – أو قم بالدخول مباشرة إلي Misr365.com.

سعر الدولار اليوم، بكافة البنوك العاملة مصر محدث لحظياً:

البنكسعر الشراءسعر البيع
مصر إيران للتنمية18.070018.1700
مصرف ابو ظبي18.050018.1500
البنك المصري الخليجي18.050018.1500
البنك الأهلي17.950018.0500
بنك البركة18.050018.1500
بنك القاهرة17.950018.0500
بنك الاسكندرية18.000018.1000
البنك العربي الافريقي18.000018.1000
البنك المركزي18.022118.1250
بنك مصر17.950018.0500
بنك بلوم مصر18.050018.1500
كريدي أجريكول18.050018.1500
بنك التعمير والإسكان18.050018.1500
بنك قناة السويس18.000018.1000
المصرف المتحد18.000018.1000
البنك التجاري الدولي18.050018.1500
المصري لتنمية الورادات18.020018.1200
البنك الأهلي المتحد18.050018.1500
بنك المشرق18.030018.1300
بنك الاستثمار العربي18.000018.1000
البنك الأهلي اليوناني18.050018.1500
بنك HSBC18.050018.2000
بنك الإئتمان الزراعي17.950018.0500

اقرأ أيضاً:

سعر الدولار اليوم بالبنوك والسوق السوداء من تطبيق بكام في مصر للأندرويد.

خبير اقتصادي: قرار المركزي برفع سعر الفائدة يؤثر سلبيا على أداء البورصة.

صرح الدكتور محمد دشناوي خبير أسواق المال والأعمال، قائلا أنه على الرغم من أن القرار الذي أصدرته لجنه السياسة النقدية التابعة للبنك المركزي المصري، يعتبر قرار إيجابي على الاقتصاد المصري من الناحية النظرية، إلا أنه سوف يؤثر بشكل سلبي على آداء البورصة المصرية. وأضاف الخبير الاقتصادي محمد دشناوي، أن هذا القرار سوف يأخذ البورصة المصرية في اتجاه تصحيح قوي، ورغم ذلك فإن أي قرار اقتصادي جديد يتم تطبيقه لا بد أن يكون له جانب آخر سلبي، بالإضافة إلى فاتورة يجب دفعها.

500 مليار جنيه حجم الضرائب المهدرة سنويا:

صرح الخبير الاقتصادي، الدكتور “هاني توفيق” أن وزارة المالية بدأت في اتخاذ قرارات سليمة وهادفة في الوقت الذي ارتفعت فيه معدلات التضخم لتصل إلي معدلات خطيرة والتي تخطت 32,6 % ولارتفاع الأسعار بشكل مبالغ فيه وذلك من خلال برنامج الحماية المجتمعية، وذلك لخفض الضرائب على محدودي الدخل.

وأضاف “توفيق” أن لابد من مواجهة الأزمة بتفعيل منظومة الضرائب بشكل صحيح وتحصيلها من الفئات التي تحصل علي دخل عالي مثل المهندسين والأطباء وغيرهم من الذين يتهربون من الضرائب, وفي المقابل تقليل العبء على الفئات محدودة الدخل و المنعدمة، مؤكداً بذلك أن نتاج هذه العملية سيوفر للدولة حوالي 500 مليار جنية من الأموال المهدرة كل عام من حصيلة الضرائب في مصر.

نائبة برلمانية “انت اللي غرقتنا بقرار التعويم”.

صرحت النائبة “جليلة عثمان” عضو مجلس النواب، أن المجلس لا يمارس مهامه في مراقبة محافظ البنك المركزي وأكدت انه مقرر بحكم القانون، وأضافت “جليلة” أن الرقابة البرلمانية منحصرة على الأجهزة التنفيذية بالدولة، وأضافت “هو ده اللي مغرقنا بارتفاع الأسعار التي نشتكي منها” و أكدت أن المحافظ هو المسؤول عن سلبيات قرات تعويم الجنية لعدم اتخاذ إجراءات لحماية المواطنين من جشع التجار.
وفي نهاية تصريحاتها أضافت أنها كانت تتوقع أن يصل سعر الدولار الى مستوي العشرة جنيهات وان أسعار الدولار قفزت وأصبحت فوق مستوي 18 جنية مما جعله السبب الرئيسي في زيادة نسبة الدين العام و ارتفاع معدل التضخم بشكل غير مسبوق.
جاء ذلك الحوار خلال ورشة العمل المنظمة من قبل معهد التدريب البرلماني بمجلس النواب والتي كانت تحت عنوان “السياسات المالية والنقدية” والتي انعقدت يوم 11 من الشهر الجاري.

خبير اقتصادي يؤكد بالأرقام فداحة قرار البنك المركزى:

صرح الدكتور هانى توفيق، معلقا على قرار محافظ البنك  المركزى المصرى، طارق عامر، بزيادة أسعار الفائدة التي  أقرها البنك المركزي على الإيداع والإقراض. ،مؤكدًا على أن هذا القرار يمثل خطأ كبير، حيث أشار إلى أن القرار سوف  ينعكس بشكل مباشر على عجز الموازنة العامة للدولة.  وأضاف أن العجز في الموازنة قد وصل حتى الآن إلى 3 تريليون  جنيه، ومع تطبيق القرار سوف يضاف على هذا المبلغ فائدة  بمقدار 2% ، ليزيد على عجز الموازنة  60 مليار جنيه.

وأضاف “توفيق” بأن هذة الزيادة ليست في مصلحة المواطن، وأكد علي أن هناك عدداً من الأدوات التي كان من الممكن اتخاذها دون أن يتم رفع سعر الفائدة وأن هذا القرار سيؤثر في الأسعار، وأضاف الخبير الإقتصادي انه كان من الممكن ان يتفادي قرار زيادة سعر الفائدة بزيادة نسبة الاحتياطي النقدي من البنوك العاملة فى القطاع المصرفي المصري.

الدولار يشهد أعلي مستوياته في 2017:

استقر سعر الدولار اليوم عند أعلي مستوي له منذ قرار “المركزي” بتحرير سعر صرف الدولار والعملات الأجنبية مقابل الجنية المصري.

جدير بالذكر ان سعر الدولار الأمريكي شهد أعلي صعود له في 2017 وذلك بعد الانتخابات الأمريكية وفوز “ترامب” برئاسة الولايات المتحدة الأمريكي، وظل مستقراً في الشهر الحالي عند أعلي مستوياته لهذا العام وذلك بعد تقارير أسعار المنتجين ومؤشرات سوق العمل والتي عززت التوقعات بأن ترتفع أسعار الفائدة مجدداً من خلال “البنك المركزي الأمريكي”.

جدير بالذكر أن العملة الأمريكية شهدت تراجعاً طفيفاً بنسبة 5% وسط شكوك ومخاوف من سياسات “ترامب”، وانخفض الدولار أمام اليورو بنسبة 1.2% منذ فوز مرشح الوسط “إيمانويل ماكرون” بالانتخابات الرئاسية الفرنسية وانخفض الدولار أيضاً بنسبة طفيفة ليستقر عند 113.81 ين ياباني.

تحركات قوية للدين العام ومعدلات الإيداع بعد قرار رفع سعر الفائدة:

علق المحلل المالي وخبير أسواق المال وائل النحاس، قائلا أن قرار البنك المركزي برفع قيمة الفائدة نحو 2 في المائة، على العائدات الائتمانية والإقراض، يمثل خطر كبير على الدين العام المصري، لأنه سوف يتحرك بشكل كبير بعد تطبيق القرار، وأوضح أن البنك المركزي قد اتخذ هذا القرار في محاولة للإستحواذ على رضا صندوق النقد الدولي، وذلك ردا على المسئولين في صندوق النقد الذين سبق وصرحوا أن مصر لن تتمكن محاربة نسب التضخم المرتفعة إلا إذا رفعت قيمة الفائدة، مضيفا أن القرار تسبب بتحرك عائدات الإيداع في مصر.