أسعار تذاكر المترو الجديدة : الحقيقة وراء ارتفاع أسعار تذاكر المترو في الشهر الجاري
ارتفاع أسعار تذاكر المترو

حقيقة زيادة أسعار تذكرة المترو ، و قد عاد النقاش من جديد حول زيادة أسعار تذاكر المترو بداخل أروقة البرلمان والحكومة، و بالتزامن مع الخطة الخاصة بالإصلاح الاقتصادى و التى تتبناها الدولة خلال تلك الفترة ، و ذلك حيث إن التكلفة الحقيقة الخاصو بتذكرة المترو  تعد بعيدة  عن السعر الذى  تم طرحه  للجمهور، و لهذا السبب فقد  طالب عدد من النواب بإعداد  لدراسة كاملة  و أن تكون عن تعريفة المترو و أيضا إمكانية زيادة هذه التعريفة بحيث لا تضر محدودى الدخل في مصر .

و قد قال “سعيد طعيمة”، الرئيس للجنة النقل و أيضا المواصلات في مجلس النواب،  و ذلك أثناء تصريح له ، بإن الحكومة لم تقدم أى من المقترحات  للبرلمان و التي تتضمن  زيادة لسعر التذكرة  الخاصة بمترو الأنفاق، وبأن اللجنة أيضا لم تقم بمناقشة  أى من المقترحات الخاصة بالقيام بزيادة التذكرة، و قال أيضا مشيراً إلى أن التكلفة الخاصة بالتذكرة تقدر بأعلى بكثير من السعر المحدد و الذي يتم طرحه  للمواطن.

و قد أضاف  “طعيمة” أيضا  بأنه يؤيد القيام برفع السعر الخاص بالتذكرة للمترو ، و ذلك بحيث لا يتعدى سعرها مبلغ ال 5 جنيهات، و قال مؤكدًا أيضا بأن  الرئيس السيسي قد حرص على ألا يتأثر المواطن صاحب الدخل المحدود  بهذه الزيادة، و أكد ذلك قائلا  : “المترو وسيلة نقل مهمة حرام ندمرها”.

و قد  قال “وحيد قرقر” ، الوكيل بلجنة النقل و أيضا المواصلات بالمجلس الخاص بالنواب، بأنه قد وافق على زيادة السعر لتذكرة المترو  فى مصر و أن يكون ذلك فى إطار الإجراءات التي يتم اتخاذها  لبعض الإصلاحات الاقتصادية، كما ينبغى أن توازي  هذه الخطوات الخطة موازية من أجل إصلاح الأجور و أيضا المرتبات والمعاشات.

و قد أضاف الوكيل للجنة النقل والمواصلات بأنه يجب  القيام بتحريك الأسعار لبعض السلع و ذلك بشرط ألا تقدم الدولة على الإجراءات الاقتصادية الصعبة و ذلك قبل  تأمين الطبقة الكادحة و أيضا محدودى الدخل بمصر.

و قد لفت” قرقر” الأنظار  إلى أن هيكلة أسعار التعريفة لوسائل النقل والمواصلات بمصر يجب أن تعرض على المجلس الخاص بالنواب هذا و تحديدا اللجنة  الخاصة بالنقل و ذلك من أجل أن  تبدى رأيها بشأن  هذا المقترح و ذلك قبل القيام بإقراره.

و قد قال “أحمد الخشب” ، العضو في لجنة النقل والمواصلات في مجلس النواب، بأنه لا يمانع  أن تكون هناك زيادة  مضافة الي  سعر التذكرة للمترو، لكن هذه الزيادات  لابد وان يتم مقابلها تحسين فى الخدمات المقدمة للمواطن.

و قد أضاف “الخشب” بأن هذه الزيادة لا بد و  ألا تؤثر على الفئة الخاصة بمحدودى الدخل و أنه من الضرورى ألا تضاف  زيادة مفرطة، بل أن تكون الزيادة  معقولة، و قد صرح لافتاً إلى أن الزيادة يتوجب أن تكون خاصة بالمترو  فقط ولا تشمل  باقى الوسائل  الخاصة بالنقل والمواصلات و التي تشمل كالسكك الحديدية وغيرها.

و قد أضاف أيضا فى السياق ، أكد “جمال آدم ” العضو بلجنة النقل والمواصلات في مجلس النواب بأن الدولة  يجب عليها أن تقوم باعداد  دراسة كاملة و ذلك عن الزيادات الخاصة بالتعريفة الخاصة بمترو الأنفاق و حتى تصل إلى التعريفة الجديدة و التي تتماشى مع الدخل للمواطن البسيط  ذي الدخل المجدود و ذلك فى نفس الوقت  يجب أن تتواءم مع الاحتياجات  الخاصة بالدولة الاقتصادية.

هذا و قد قال “آدم “بأن الدولة تمر في الوقت الحالي  بأزمة اقتصادية و أن هناك عجز فى الموازنة العامة و أيضا قروض تتقدم لها الحكومة من أجل توفير الميزانية  وبالتالى  فان هذا من المتوقع له أن  يزيد الأعباء على المواطنين.

و قد لفت آدم إلى أن الدراسة سوف  تشتمل  علي عدد من المقترحات من أجل تحسين التعريفة الخاصة بالمترو و ذلك على سبيل المثال بأن يكون هناك عدد من المقترحات الخاصة بتخصيص عربات فى قطارات المترو vip و التي تكون بأسعار خاصة بالاضافة الي  الاستمرار الخاص ببعض العربات من أجل محدودى الدخل  و التي تكون بنفس السعر العادى هذا و قد لفت الأنظار  إلى أن هذه الدراسة و التي تعد أمرًا مطلوبًا بشدة خلال الوقت الحالى من أجل الوصول إلى الحل العادل و الذي يخص  التعريفة الخاصة بالمترو .

و قد قيل من قبل أحد المصادر بأن هناك العديد من المقترحات  من الحكومة المصرية، و التي تنص على القيام برفع التسعيرة الخاصة بتذكرة المترو، و ذلك بسبب الخسائر الفادحة و  التي يتحملها المترو و ذلك منذ سنوات طويلة ، هذا و يتم  القيام برفع ثمن التذكرة الخاصة بالمترو هذا و مثل ما تم فعله بالنسبة لباقي  المواد البترولية .

وكما قال  المصدر بأن هناك  العديد من المقترحات من أجل  تحمل الوزارة المالية، التكلفة و أيضا الخسائر الخاصة بالمترو والتي قد وصلت إلى نحو  26 مليون جنيه شهرياً، و أيضا مديونية خاصة بالمترو للكهرباء والتي وصلت في 9 أشهر إلى نحو  300 مليون جنيه،  و أن ذلك كان نتيجة  القيام بتثبيت السعر الخاص بالتذكرة و ذلك منذ  حوالي 10 سنوات.

و قد أضاف بأن الحكومة المصرية قامت بارجاء فكرة رفع التذكرة للمترو، و أيضا إرجاء الإعلان عن  الزيادة و ذلك في سعر التذكرة نحو  عدة أشهر، و أيضا سوف تقوم الدولة بتحمل تلك الموازنة ، و أيضا الخسائر الخاصة بالمترو اليومية، وذلك من أجل الحرص علي  الدولة و أيضا على عدم المساس بمحدودي الدخل .