تراجع الذهب عالمياً إلى أدنى مستوى منذ خمسة أعوام

تراجعت أسعار الذهب لأقل مستوى منذ خمسة أعوام اليوم الجمعة إثر تعرضها لضغوط من قوة الدولار، وسط  توقعات بارتفاع الفائدة الأمريكية هذا العام، بالإضافة إلى شراء الصين كمية أقل من المتوقع من الذهب على مدى الاعوام الستة الماضية.

فقد هبط سعر الذهب في المعاملات الفورية بنسبة  1.1% ليصل إلى 1130.70 دولاراً للأوقية وهو أقل مستوى له منذ 20 أبريل-نيسان عام 2010 قبل أن يعاود ارتفاعه قليلاً الي 1132.40 دولاراً للأوقية في اخر جلسات التداول فى السوق الأمريكى.

وهبطت العقود الآجلة الأمريكية للذهب بنسبة 1% لتبلغ 1131.90 دولارا للأوقية.

وينهى الذهب الأسبوع بخسارة بلغت 2.6%، والتى تعد أكبر خسارة أسبوعية منذ أوائل مارس الماضى

وأفاد نوربرت رويكر رئيس أبحاث السلع الأولية في يوليس باير أن تراجع الذهب يرجع إلى قوة الدولار الأمريكى.

الجدير بالذكر أن مؤشر الدولار سجل ارتفاعاً إلى أعلى مستوى منذ أبريل الماضى مدعومأ ببيانات للوظائف فى الولايات المتحدة، فى حين تراجعت أسواق الأسهم العالمية إثر نتائج مخيبة للآمال للشركات.

وعلى صعيد آخر، تراجع البلاتين عن حاجز 1000 دولار للأوقية للمرة الأولى منذ أكثر من ستة اعوام، حيث هبط بنسبة 1.4% إلى 991 دولاراً للأوقية، وهو أدنى مستوى له منذ فبراير عام 2009، قبل أن يعاود ارتفاعه قليلاً ليصل إلى 994.25 دولاراً للأوقية.

 

 

بينما زاد البلاديوم خسائره ليسجل أدنى مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني 2012 .

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، استمر البلاديوم فى الخساره ليسجل أدنى مستوى منذ نوفمبر عام 2012، حيث انخفض بنسبة 2.5% ليصل إلى 613.47 دولار للأوقية. فى حين تراجعت الفضة بنسبة 0.9% ليصل إلى 14.84 دولار للأوقية.