حقيقة بدء تعامل البنوك المصرية باليوان الصيني بدلا من الدولار الأمريكي بداية من أول نوفمبر

حقيقة بدء تعامل البنوك المصرية باليوان الصيني بدلا من الدولار الأمريكي بداية من أول نوفمبر القادم، صدر منذ عدة أيام خبر قد يكون السبب فى تغير الخارطة الإقتصادية المصرية، وربما يكون السبب الرئيسى  فى توجيه الضربة القضاية لتجار العملات بالسوق السوداء وخاصة بعد أن تخطى سعر الدولار بها حاجز ال 17 جنيه ويتوقع استمراره فى الزيادة، وربما يساعد هذا الخبر على توقف موجة الإرتفاعات المستمرة فى سعر الدولار بالسوق السوداء، فقد اشيع فى الفترة الأخيرة أنه بدءًا من أول شهر فبراير سوف حيث نستعرض معكم الضربة القاضية للسوق السوداء ، واليوان الصيني بدلا من الدولار الأمريكي ، وبيان شعبة المستلزمات الطبية بغرفة القاهرة التجارية ، وتصريحات شركة تيدا الصينية حول اتفاقية مصر والصين ، وسعر اليوان الصينى أمام الجنيه المصرى اليوم .

الضربة القاضية للسوق السوداء :

ارتفاع سعر الدولار بالسوق السوداء المصرية فى الأونة الأخيرة، أصبح صناعة فى حد ذاته ، فقد حقق العديد من الأرباح لتجار السوق السوداء، حيث كان يتمع تجميع العملات الخضراء من الأسواق ويتم بيعها بعد عدة ايام بأسعار أعلى مع زيادة أستمرار سعر الدولار فى الزيادة ، مما عمل على تحقيق مكاسب كبيرة للعديد من الأفراد والتجار الذين سلكوا هذا المسلك ، وقد نجح هذا الأمر نجاحًا كبيرًا وخصوصا مع توقعات المحللين الإقتصاديين بخفض سعر الجنيه المصرى في البنوك المصرية.

ومع اتجاه الخبراء الإقتصاديون إلى ايجاد حلول للتغلب على المشكلة الإقتصادية المصرية وتوقع ارتفاع سعر الدولار، نادى العديد من المسؤلين والخبراء الإقتصاديون إلى ضرورة اتباع سياسات جديدة فى التبادل التجارى بين مصر ودول العالم حيث يتم فيها الإستغناء عن الدولار كعملة اساسية، ومن ضمن تلك الحلول كانت أن يتم التبادل التجارى بين مصر والدول الأخرى بعملات جديدة، لتأتى الصين وتتدخل فى حل الأزمة الأقتصادية المصرية باليوان الصينى.

اليوان الصيني بدلا من الدولار الأمريكي :

تناقلت بعض الانباء الإقتصادية الغير مؤكدة خلال الفترة الماضية ، والتى من شأنها أن تعيد عملية التوازن للصادرات والواردات المصرية وربما تفتح بعض الأفاق الجديدة لترفع من شأن الاقتصا المصرى وتكون السبب فى حل ولو جزء من الازمة الإقتصادية المصرية، حيث ورد أن أن الغرفة التجارية المصرية سوف تبدأ اعتبارًا من بداية شهر نوفمبر القيام بعملية استبدال عملة الدولار الامريكى بعملة اليوان الصينى ، بعد أن وردت بعض الاخبار التى تفيد بأن الصين سوف تقوم بإيداع مبلغ مالى في البنك المركزي المصرى  كتمويل طويل الأجل، حيث ورد أن المبلغ الذى سوف تقوم الصين بإيداعه يساوى 20 مليار يوان، وجدير بالذكر أن هناك 19 دولة، سوف تتمكن مصر من التعامل معهم فى حالة اتمام اتفاقيتها مع الصين الاتفاقية.

بيان شعبة المستلزمات الطبية بغرفة القاهرة التجارية :

جاء بيان شعبة المستلزمات الطبية بغرفة القاهرة التجارية،  بأن هناك تطورات إيجابية فى الطريق بخصوص ملف أسعار الصرف، حيث تم الإتفاق بين دولتى مصر والصين مؤخرًا على عمل تسوية فى التعاملات التجارية القائمة بينهما على أن يكون التعامل بين البلدين باليوان، حيث جاء تصريح شعبة المستلزمات الطبية أنه بداية من شهر نوفمبر قد تقرر أن تقوم البنوك التجارية بالتعامل بشكل مباشرة فى الصفقات الخاصة بالعملات الخارجية بعملة اليوان الصيني.

تصريحات شركة تيدا الصينية حول اتفاقية مصر والصين :

قد جاءت تصريحات “وى جيان تشينج” العضو المنتدب  لشركة  “تيدا” الصينية، حول اتفاقية مصر والصين ودخول اليوان كعملة رسمية إلى مصر ضمن سلسلة حقوق السحب الخاصة والتابعة فى نفس الوقت لصندوق النقد الدولى، سوف يحدث فارق كبير فى الاقتصاد المصرى، حيث يستطيع هذا التعامل أن يكون السبب فى زيادة قيمة الإحتياطى الأجنبى لدى البنك المركزى المصرى، ومن جهة أخرى يشير هذا الإتفاق  إلى تقدم النظام الإقتصادى النقدى لدولة الصين.

سعر اليوان الصينى أمام الجنيه المصرى اليوم :

الجدير بالذكر ان سعر اليوان الصيني أمام الجنيه المصري قد بلغ اليوم فى البنوك على النحو التالى :

ا جنية المصري = 0.7632 يوان الصينى

1 يوان الصينى = 1.3103 جنية المصري.