الحد الأقصي لأسعار الدولار في مصر و أسباب ظهور السوق السوداء من جديد :ماذا حدث للدولار مؤخرا !
الدولار الأمريكي

هذا حيث قد ظهرت السوق السوداء الخاصة بالعملات و علي رأسها الدولار الأمريكي من جديد ، هذا حيث قالت وكالة “رويترز” و ذلك من خلال تقرير مفصل قد قامت بنشره منذ عده أيام ، بأن السوق السوداء الخاصة بالدولار الأمريكي قد ظهرت مرة أخري ، و قد قالت بأن سبب ظهور السوق السوداء من جديد هو عدم نجاح البنك المركزي بتوفير حاجه السوق و المستثمرين من الدولار الأمريكي ، و أيضا عدم الوفاء بالوعد الذي قدمه بشأن قيامه بتوفير حاجه المستثمرين من الدولار الأمريكي ، هذا و قد اتجه العديد من التجار و المستثمرين في مجال المواد الغذائية و السلع و المنتجات و أيضا الحديد و الأسمنت و غيرها من مواد البناء الي السوق السوداء من أجل توفير حاجتهم من الدولار الأمريكي ، هذا و بالرغم من قيام البنك المركزي بتوفير الدولار ، الا أن ما يقوم البنك بتوفيرة لا يكفي حاجه الستثمرين و أيضا لا يقوم بالتوفير للجميع ، الأمر الذي أدي الي اتجاه العديد من المستثمرين و التجار الي السوق السوداء من جديد .

هذا و من أجل العمل علي توفير المبالغ الكافية من الدولار الأمريكي في البنوك ، فقد أصدر البنك المركزي قرار برفع قيمة الصرف الخاص بالدولار الأمريكي و ذلك خلال التعاملات في البنك المصرية أمام الجنيه المصري ، و قد قام البنك المركزي بذلك في محاولة منه من أجل تجميع أكبر مبالغ من الدولار الأمريكي ، هذا بالاضافة الي أنه قد صح عدد من الخبراء الاقتصاديين بأن الارتفاع في أسعار الدولار الأمريكي سوف يستمر خلال الفترة القادمة حتي يصل الي سعر 18 جنيه ، هذا كما أكد الخبراء بأن سعر الدولار سوف يقف عند هذا الحد من الارتفاع .

هذا و مع عدم قدرة البنك المركزي علي القيام بتوفير حاجه السوق من الدولار الأمريكي ، فانه من المتوقع أيضا من قبل كلا : المختصين الاقتصاديين و أيضا من قبل عدد من التجار في السوق السوداء ، أن تشهد السوق السوداء خلال الفترة القادمة انتعاش كبير و زيادة في الأسعار الخاصة بصرف الدولار الأمريكي في السوق .