البنوك المصرية: ضربة قوية للدولار والعملات الأجنبية فى السوق السوداء وتوقعات بقرب القضاء عليها
ارتفاع أسعار الدولار من جديد

البنوك المصرية: ضربة قوية للدولار والعملات الأجنبية فى السوق السوداء وتوقعات بقرب القضاء عليها، حيث جاءت خطة البنوك المصرية مخالفة للقواعد المعتادة فى التعامل مع السوق السوداء، ليتغير سعر صرف الدولار الأمريكي فى السوق السوداء اليوم عن الأمس، حيث جاءت ضربة البنوك المصرية الرسمية قوية للغاية حتى وصلت إلى الإقتراب من خط النهاية بعد تلك التسديدة من أجل القضاء على السوق السوداء وتبعاتها، ويشاع أن البنك الرسمية استطاعت القضاء على تلك الأسواق المخالفة للقانون تمامًا، حيث جاءت خطة البنوك المصرية الرسمية لتعيد قلب الحقائق المتبعة حول سعر صرف الدولار بالسوق السوداء، فقد قامت البنوك الرسمية بترويض المنتفعين من خلف السوق السوداء بخطتها الجديدة، حيث تم ذلك من خلال سحب البنوك الرسمية المصرية بسحب العملات من السوق بسعر أعلى حاليًا من قدرة تلك الأسواق على أعطائه للجمهور، ونستوضح معكم تفاصيل خطة البنوك الرسمية فيما يلى حيث تصريحات تجار العملة بالسوق السوداء، وحالة البنوك وتغطية السلع الغير أساسية.

تصريحات تجار العملة بالسوق السوداء:

فى اطار الأحداث المغايرة والخطة القوية التى دخلت بها البنوك الرسمية للسوق السوداء، والتى كان مقصدها الأول بها الدولار بالسوق السوداء، حيث قررت البنوك المصرية أن تجعل من دخولها ضربة قاضية للسوق ، جاءت تصريحات السادة تجار العملة بالسوق السوداء موضحة بأن ما جري هو تدخل البنوك الرسمية بالبلاد فى السوق السوداء، حيث بدأت البنوك بسحب الدولار الأمريكي بالإضافة إلى عملية سحب ممنهجة للعملات الأجنبية الأخرى الموجودة بالسوق السوداء ، حيث كانت فكرة البنوك هو سحب العملات بمختلف أنواعها من كلاً من تجار العملة بالإضافة إلى شركات الصرافة، حيث استطاعت البنوك المصرية تقديم عرض مميز لسعر الدولار يفوق سعر الدولار فى السوق السوداء اليوم، كما يزيد عن جميع الأسعار التي من المتوقع أن تتعامل بها السوق السوداء اليوم فى اطار تداولها للعملة الأجنبية، حيث جعلت من تجار العملة أن يقوموا بنفسهم الآن بالعمل على جمع العملات الأجنبية المختلفة بالإضافة إلى جمع أكبر كمية من الدولار الأمريكي، وتوريدها جميعًا لصالح البنوك الرسمية من أجل الفوز بتلك الصفقة المقدمة من البنوك، وجدير بالذكر أن العملاء قد وحوا أنهم وافقوا على عرض البنوك الرسمية بعد أن أصبحت السوق السوداء تملأها حالة من الركود وذلك بعد أن قررت البنوك رفع أسعار الدولار فيها بعد قرار البنك المركزي بتعويم الجنية المصري، حيث أصبح هناك حالة من انعدام الطلب على الدولار الأمريكي فى السوق السوداء فى الفترة الأخيرة.

حالة البنوك وتغطية السلع الغير أساسية:

بعد قرار البنوك الصادر مؤخرًا عن رفعها لدعم السلع الغير اساسية، ظهرت السوق السوداء بعض الرواج الذى ظهر على استحياء فى الأسبوع الماضى ، لتعوض تلك المحاولة وتندثر من جديد بعض الإعلان عن القرار الصادر رسميًأ من خلال البنك المركزي المصري، حيث قرر أن يعود بنفسه لتغطية تلك السلع الغير أساسية فتعود محاولات السوق السوداء إلى الإندثار والتراجع من جديد.