الدولار يتراجع عالمياً بعد موجة ارتفاع

تراجع سعر الدولار اليوم الثلاثاء بعد صعوده إلى أعلى مستوى له خلال خمسة أسابيع أمام الين، وأعلى مستوى له خلال ثلاثة أشهر أمام سلة من العملات، مدعوماً بتوقعات زيادة أسعار الفائدة الأمريكية.

وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات بنسبة 0.2 % ليصل إلى 97.823 بعد وصوله لأعلى مستوياته خلال ثلاثة أشهر عند 98.151.

واستقر سعر الدولار مقابل الين عند 124.37 ين بعد بلوغه أعلى مستوى له خلال خمسة أسابيع في أواخر التعاملات الآسيوية عند 124.48 ين.

فى حين استقرت العملات المرتبطة بالسلع الأولية مثل الدولارات الكندي والنيوزيلندي والأسترالي إثر تراجعها إبان صعود العملة الأمريكية هذا الشهر.

وتوقع جيمس بولارد رئيس بنك سانت لويس الاحتياطى أن يتم برفع أسعار الفائدة في سبتمبر القادم من قبل البنك المركزي الأمريكي وهو ما تسبب فى ارتفاع العملة الأمريكية في المعاملات الآسيوية.

وارتفع اليورو بنسبة 0.4 % ليصل إلى 1.0864 دولار أمريكي، وهو النطاق الذي يتحرك فيه منذ أواخر الأسبوع الماضي.

وعلى صعيد آخر، شهدت أسعار الذهب استقراراً اليوم بعدما شهدت تراجعاً الاثنين لتساهم بذلك في دعم العملات المرتبطة بالسلع. واستقر الجنيه الاسترليني – وهو إحدى العملات المستفيدة من توقعات ارتفاع أسعار الفائدة قريبا – أمام الدولار لكنه تراجع 0.4 % أمام اليورو.

وفى آخر اجتماع للبنك المركزي الاسترالى، هناك اتجاه إلى مزيد من الانخفاض لسعر الدولار الأسترالى الذى بلغ أدنى مستوياته فى 6 سنوات، وكان أداء للدولار الأسترالي مستقراً عند 0.7374 دولار أمريكي.

أما البنك المركزى النيوزيلندى، فقد أعطى رئيس وزراء نيوزيلندا جون كى دعماً شفهياً لعملة بلاده أمس الاثنين. وشهد  الدولار النيوزيلندى ارتفاعاً بنسبة بلغت 0.5 % ليصل إلى 0.6605 دولار أمريكي.