رئيس جهاز الشيخ زايد يكتشف إنشاء مدرسة على أرض غير مرخصة
المهندس جمال طلعت رئيس جهاز مدينة الشيخ زايد

كشف رئيس جهاز مدينة الشيخ زايد، المهندس”جمال طلعت”، لإحدى الصحف اليومية، عن إقامة إحدى المدارس وتحمل أسم “مدرسة أتوس”، تم إنشاؤها بغير ترخيص، موجودة بمنطقة الثورة الخضراء، وأنها مقامة بغير إصدار ترخيص مبانى لها، أو وجود سند ملكية، ومن المؤسف أنها تباشر عملها بصورة طبيعية، وبها طلاب دون إصدار تراخيص بناء.

كما أضاف رئيس جهاز مدينة الشيخ زايد، أنه تمكن من اكتشاف تلك الواقعة أثناء شنه أمس حملة أمنية على نطاق واسع، لمنطقة الثورة الخضراء، لمعرفة حجم التعديات على الأراضى التى تمتلكها الدولة والقيام بالبناء عليها بغير الحصول على ترخيص، وأشار المهندس”جمال طلعت”، إلى أن قد تبين له أيضا عدم وجود سندات ملكية مع الأفراد الذين يقومون بالمنطقة، وأن ما يزيد عن نسبة 80% من هؤلاء الأفراد قد حصلوا على هذه الأراضي، عن طريق عملية وضع اليد، وليس يملكون سندات ملكية أو حتى بادروا بتقنين أوضاعهم.

أوضح المهندس”جمال طلعت”، أن منطقة الثورة الخضراء، لا تدخل ضمن كردون مدينة الشيخ زايد، ولكن القصد وراء هذه الحملة هو تحقيق توصيات وزير الإسكان، بهدم كل المنشآت التي لا تملك تراخيص أو سند ملكية، و الأراضى المنهوبة من الدولة، فى نطاق الحرص على مكانة الدولة والحفاظ على ما تملكه الدولة من اراضى، لكن أهالى منطقة الثورة الخضراء اعترضوا بشدة على قرار الإزالة، ورد سيادته على هذه الاعتراضات بأنه لن يفرط فى حق الدولة وأنه من موقعة يمثل الدولة.